تاريخ اليوم : 16 أغسطس 2018
            هكيفاش داز الجمع العام السنوي لمولودية طرفاية(فيديو)             مقترح جديد للصحراء غادي تحطو الامم المتحدة غايكون بحال دول التاج البريطاني             سلطات الرباط ترحب بعيون "هيومن رايتس ووتش" في أقاليم الصحراء             بالفيديو والصور: شباب المسيرة أجّل الجمع العام ديالو من دابا ل15 يوم بسباب عدم إكتمال النصاب القانوني             حسن الدرهم الأوفر حظا لرئاسة شباب المسيرة             بالفيديو : محمود البخاري رئيس "مؤسسة جمع شمل الصحراويين" ماخاص يتاجرو بينا المغاربة ولا يتاجرو بينا الجزائريين ولا غيرهم.. كفى من مأساة الشتات والأوهام             رابطة الوحدة الجمعوية توزع الأضاحي على الفقراء             زلزال سياسي قريب بسبب التأخر في تنزيل مشاريع النموذج التنموي الجديد             ‏غدا الاثنين فاتح ذي الحجة وعيد الأضحى يوم الأربعاء 22 غشت الجاري             وزارة الداخلية منعات "تيفو الجمهور" فالسوبر الإسباني بطنجة وها علاش..             تكايس كانك تلحك ذا لكايس. مصرع عشريني فكسيدة بين العيون وشاطئ فم الواد             شركة أمريكية تنوي بناء محطة للطاقة الريحية بالداخلة وها علاش..             الفاتيكان يدين الإستخدام السياسي لصور استقبال أطفال تندوف والموقف ديالو من الصحرا ماتغيرش             تمو تكايسو. قتيلين فكسيدة قرب الداخلة             إصابة ثلاثة عناصر من المينورسو فكسيدة شرق العيون             رسمياً : رئيسة تشيلي السابقة "باشليت" على رأس المفوضية السامية لحقوق الإنسان             جهة الداخلة وادي الذهب غادي دير دورة استثنائية لمناقشة اتفاقية الصيد البحري             بالفيديو. ملثم بغا يكريسي وكالة لتحويل الاموال بطريقة غبية فالداخلة             جريمة قتل بشعة فتندوف بسباب المخدرات             العافية شعلات فمستودع بالرابوني في مخيم تندوف (فيديو)             التحالف العربي يقتل خمسين طفلاً باليمن.. ومآسي الحرب تتفاقم             البوليساريو على إحاطة هورست كولر: كانرحبو بهاذ الخلاصات وحنا باغيين نتفاوضو             وكالات : لا حل لمشكلة الصحراء المغربية دون التشاور مع المغرب ودون انخراط الجزائر             تقرير لمجلس بركة يوصي بـ"الخدمة الإجبارية" للشباب وتمكينهم من امتيازات تفضيلية             غوتيريس غايعين موالية للمغرب فهاد المنصب الهام             بوعيدة ينفي تخلي الأحرار عنه وباغي يدير “مذكرات جهة فريدة”             هورست كولر ركز على معطى المفاوضات بين المغرب والبوليساريو في إحاطته وها موقف مجلس الأمن منها             نظام عزيز يُضيق من جديد على غريمه ولد بوعماتو             ياك ماشي طرف. ممثل الجزائر بالأمم المتحدة لوسائل إعلام: غادي نهدر لكم على ملف الصحراء من بعد             أولى تسريبات جلسة مجلس الامن المغلقة. المغرب والبوليساريو وجها لوجه فهاد التاريخ             للي عندو شي ميمة إتهلا فيها.            المشاكس السياسي و الحقوقي "محمد أعلي بيبا" يستقيل...            لحظة معانقة العربي البكاي للحرية.            لحظة معانقة الديش الظافي للحرية.                        من هو أفضل شخصية سياسية صحراوية لسنة 2012           



أضيف في 9 يناير 2014 الساعة 23:18


النظام الموريتاني دخل في مرحلة المظاهرات المليونية لتمرير"ردته السياسية".


الصحراء اليومية/موريتانيا

سبحان الله - لقد تحول مقال "الدين و التدين و لمعلمين"الى هبة من السماء(...)لدى النظام السياسي الدكتاتوري في موريتانيا ينفس من خلاله هفواته المتراكمة حد التعفن داخل "جوفه"ـ تماما كما كتبنا من الوهلة الاولى حول القضية الموضوع،فقد خرجت،كما توقعنا، الحشود الغفيرة المؤمنة الخاشعة(..) في مسيرات و مظاهرات حاشدة تعرفها صبيحة كل جل المدن و القرى الموريتانية للتنديد بمقال المعارض السياسي محمد الشيخ ولد محمد ،الذي يوجه داخل السجن مصيبة "الردة السياسية" و هي مصيبة خطيرة و خطيرة للغاية.. لا توجد إلا في قاموس المجتمع البيظاني بحيث تتم تصفية جميع الحسابات من خلف ستار"الردة في الإسلام".

كثيرون لا يعرفون المنافع الجمة و الكثيرة التي يحصدها النظام من خلف قفزه على الوتر الحساس الذي تمثله المشاعر الدينية لدى عموم الموريتانيين لتمرير مؤمراته و دسائسه المختلفة و الخطيرة و المتنوعة للنيل من شرعية أي جماعة أو فرد يعارضه. و في هذا الاطار نتمنى أن لا تكون هناك أي مؤمرة من وراء كتابة أو نشر -حتى لا ينعكس ذلك سلبا على سمعة و نضال اخوتنا لحراطيين، خصوصا أن النظام يسعى جاهدا و منذ سنوات الى تشتيت وحدتهم و شيطنة مطالبهم الشرعية في عيون المجتمع ، و الطامة الكبرى هي أن كثيرأ من الموريتانيين البيظان و الزنوج يشاطرون النظام دسائسه و مؤمراته و يصدقونه ويعملون على دعمه و منهم من يتحمس للدفاع عنه، و يجتهدون في إتهام من يناقضه بأمور لا يقبلها العقل، و لا يستسيغها المنطق

أنني أخاف بكل صدق على حقوق "لحراطيين" من دسائس المتأمريين، لإن الأيديولوجية التي يقوم عيها نظام الحكم في بلادنا هي أيديولوجية فئوية و إستعلائية و عنصرية بشكل لا يطاق -حيث يصبح مواطن وراء القضبان لمجرد أنه "حرطاني" دفعه النبل و الشهامة الى أستعمال عقله في تحليله ، فوجد نفسه يواجه تهمة لها عواقب كارثية على مصيره ،فقط لإنه فكر خارج ماهو مرسوم لعامة القطيع.

حتى لو افترضنا أن السيد الكاتب وقع في خطإ غير متعمد لحظة سياقته لتحليله في مقاله ، اظن انه يجب علينا تفهمه لأن واقع الحياة اليومية بالبوادي و داخل المدن الكبرى بالجمهورية الإسلامية الموريتانية ، يمكننا بكل بساطة ان نرى و تلتمس المظاهر الجلية لتهميش "لحراطيين" بشكل مقصود و منتظم؛ و الأمر لا يقتصرعلى الحقوق و الحريات الفردية والجماعيه الخاصة بهذه الشريحة من المجتمع فحسب، بل يتعداهما إلى القصور الحاصل في الولوج إلي ميادين التعليم والخدمات الاجتماعية الأساسية الأخرى، وبالأخص حين يتعلق الأمر بالثروات الوطنية والحضور داخل هرم السلطة السياسية.و الحالة العامة لهذه الشريحة موسومة بالاستعباد ومخلفاته المتمثلة في التهميش والفقر المدقع، في ظل عدم الاهتمام واللامبالاة من لدن النظام الحاكم- وفي أعتقادي- هذا مبررا منطقيا و كافيا دفع الكاتب الى التعبير عن ما بضميره بكل جرائة و حرية .

إن ممارسة الاسترقاق فضيحة ليس بعدها فضيحة في تاريخ موريتانيا ، أنها لا تزال حقيقة ثابتة في موريتانيا الإسلامية و ما زالت موجودة الى يومنا هذا،رغم أن التاريخ برهن في جميع مراحله، أن الحراطين هم أكثر الموريتانيين عددا و اكثرهم ولاء و غيرتا و محبتا لسيدنا الأمين محمد رسول الله الكريم و هم جزء لا يتجزأ دما ونسبا وتاريخا وثقافة من تاريخ و حضارة المسلميين ..و هم ليسوا سباقين إلى المعاناة فقط، بل إلى الشهامة والمروءة و الشجاعة في التاريخ ، و تاريخ بناء دولة الإسلام حافل بالشواهد الحية الجلية الساطعة والكثيرة على ذلك ،و تاريخ دول الشناقطة منذ عهد الموحديين و المرابطيين خير دليل على ذلك، ألم يكن الحرطاني الشنقيطي "يوسف بن تاشفين" زعيما فذا ،كتب تاريخ بمداد من ذهب في صناعة و بناء و توطيد أركان دولة الإسلام ،ألم يتزعم و يشارك الألاف من لحراطيين بكل عزيمة و أيمان و بسالة منقطعة النظيير في جميع حروب التحرير ضد الإستعمار في عموم تراب موريتاني من عين بنتلي ووديان الخروب شمالا الى فصالة و كنكوسة جنوبا.

في معركة "أم التونسي"على سبيل المثال- وقد كانت اشهر و أكبر معارك المقاومة ضد الإستعمار كان قادتها الحقيقيين من "لحراطيين"و سقط فيها عشرات المجاهديين الشجعان منهم ،و مازالت ذاكرة كبار السن من أهل تيرس-زمور خير شاهدا على ذلك ،إالم يكن المجاهد الشهير"ولد امبيركة"هو القائد الحقيقي لتلك المعركة التي كانت فاصلة ،ألم يكن هو زعيم ال ثلاثة مئة مجاهدا الذي صنعو تلك الملحمة و جلهم من تيرس-زمور- و الذاكرة مازالت حية و تحكي أنه مع أنطلاق شرارة النار قفز المجاهد "ولد امبيركة" من فوق فرسه الى داخل الحصن المنيع الذي تتحصن داخله القوات الإستعمارية فسقط شهيدا في الحين بعد تبادله لطلاقات نارية قتل فيها اقائد تلك "السنكة" العسكرية -هذه فقط ذرة من التاريخ المجيد الذي صنعه و كتبه أخوننا لحراطيين .

أن التاريخ و الوقاع يؤكد لنا ان لحراطيين أكثر منا بكثير في عاطفتهم القوية الصادقة على الإسلام وأكثر منا سبقا للخيرات والبر و التراحم، و التاريخ خير دليل على ذلك ، فمنذ قيام دولة الشناقطة الحديثة ، لم يسجل في التاريخ أن حرطانيا واحدا فرط في دينه واحد منهم في شهامته او تاجر به او بوطنه و لم يفرط في قوة شخصيته ولا في انفته ،بينما عرف عن الكثير منا نحن البيظان الركوع لغير الله و لعق اليدين و لحس الرجلين الى ما تحت الكوعيين.

لماذا أذن يا من مارستم او تمارسون أحتقار من تعتبرونهم أخوتا لكم في الإسلام .....لماذا تنسبون تاريخ صنه الموريتانيين الأصليين من لحراطيين الى اجدادكم الذي كان جلهم عملاء للإستعمار و عرف عنهم التجارة بالدين و الضحك على ذقون الناس اجمعيين . وإن التاريخ يظل شاعدا و شهيدا أن الحراطين هم الذين بنوا موريتانيا طوبة طوبة، وحفروها بئرا بئرا، وزرعوا بذرة بذرة، وعبدوها شارعا شارعا، وماتوا في سبيلها دفاعا عنها سوى في عهد المقاومة ضد المستعمر او في حرب الصحراء وهم اليوم في مقدمة فرسان الدفاع عن الوطن في الحرب الجارية ضد الإرهاب..

إن الحراطين الموريانيين العظام هم تاج الإسلام و فخر العروبة النابض في عموم موريتاني و في كل مكان -دعونا نكون صريحين قليلا: أليس الحراطين أمهاتنا وأبناؤنا وأخوالنا.. هل توجد أسرة عربية بيضاء ليس لها نسب من الحراطين حتى باتوا يعرفون ب"الأخوال" منذ قرون وليس من اليوم.. أليست النسبة الأكبر من الحراطين هم أبناء "البيضان" شاؤوا الاعتراف بذلك، أم رفضوه بفيتو التقاليد البالية.،أنا شخصيا جدي وهو عالم شهير اسمه سيد امحمد، بنى اول محظرة علمية في واد سلوان بالسمارة في القرن الثامن عشر و هو ابن حرطانية سكرانية(قبيلة السكارنة)و كانت والدته الحرطانية عالمة كبيرة في زمنها و علمت ابنها العلم و سار عالمأ مثلها و وصل صيته و شهرته انذاك الى مدينة طاطا و المحمدية شمال المملكة بالمغرب – و الفضل في ذلك يعود الى والدته الحرطانية -..لكن الشي الذي لا يقبله العقل اليوم هو لماذا لحراطيين لم يحظوا بالمكانة التي كان يجب أن يحظوا بها منذ زمان..

إن نظامنا السياسي الذي يزايد على أنتماء الحراطين أو يشكك في إخلاصهم لدينهم مجنون معتوه، و قضيته في تلفيق التهم الخطيرة للكاتب محمد الشيخ و حشد الشعب في مظاهرات ضده هي اكبر فضيحة سياسية لديه و ستظل وصمة عار على جبينه ، و ستظهر أن النظام نفسه بل هو العدو الأول للعروبة وللإسلام و ليس هذا الكاتب المسكين الذي دفع ثمن مواقفه السياسية ضد منظومة الدكتاتورية القائمة.

وخاتمة الكلام و أصدقه هي أن الحراطين جزء لا يتجزأ من حضارة "البيظان"و البيظان في الواقع هم لحراطيين، أنهم أصل نسبنا جميعأ، وثقافتها، وأخلاقنا، وهويتها ، ولغتنا.






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- الله يا لطيف

بوزردة

نحن في المغرب نرى موريطانيا الشقيقة بلدنا الثاني .

في 09 يناير 2014 الساعة 50 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- مقال تصفية حسابات و توريط المغرب مع جيرانه

جمعية الساقية الحمراء للدعم الطبي

جبهة الپوليزبال المارقة قادرة على التحالف مع إبليس لتحقيق غاياتها الخبيثة والتي هي تقسيم المغرب وإضعافه و وضعه في ازمات مع اشقائه و جيرانه وذالك بإيعاز ودعم من الجارة العدوة الجزائر ( أنا هنا أتكلم عن النظام العسكري وليس الشعب الجزائري الشقيق )
ولكن هذا لن يتحقق بإذن الله ولو في أحلامهم لأن المغاربة يختلفون في كل شئ ولكن تجدهم يجتمعون على مغربية الصحراء ووحدة التراب المغربي من أقصاه إلى أقصاه ولو تجرأ النظام العسكري الجزائري و بيادقه المعروفة على مس المغرب بسوء فأعدهم أن افراد قواتنا المسلحة سيشربون آتاي في وهران بعد أيام قلائل من العدوان.

في 10 يناير 2014 الساعة 13 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- علاقات موريتانيا بالمغرب قوية

ملعينين إبراهيم

العرب تحكمهم شريعة الغــــــــــــــــــاب.فحكم العرب العنيف استخدم تفوقه لاستعباد القوميات الأخرى واستنزاف ثرواتها خدمة لمصالحه.و الحديث عن ملف لحراطيين إنطلاقا من المغرب ، ليس سوى مصدر لتحريك مشكل نحن في غنى عنها .

في 10 يناير 2014 الساعة 40 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- توصية فخامة رئيس الجمهورية حفظه الله

تنواجيير

"إن الدولة الموريتانية دولة إسلامية وليست دولة "علمانية"
"أن الديمقراطية لا تعني المساس بالمقدسات الديمية، والحريات تتوقف عندما تصل حدود الدين"

"أن الحكومة ستتخذ الاجراءات اللازمة لمعاقبة كل من يعتدي على المقدسات الدينية"


في 10 يناير 2014 الساعة 07 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- Intervention in the affairs of Mauritania red line

washington delegation

The political system in the Re public of Mauritania defends the Mauritanian people constants inherent in the protection of the heavenly religion which is Islam, and you can you go to a new communist Cuba...and respect yourself that Islam is the solution for the future of Western Sahara

في 10 يناير 2014 الساعة 31 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- توب لله_خير فيك

السالك

ومنا من لا يتبين شيئا ويترجل السفينة مكسورا عائدا معلقا مثل أسئلته، وتبقي لسعات الحيرة تعذبه كلما تقدمت به ساعات الزمن.

في 10 يناير 2014 الساعة 51 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- لا شفقة مع من أسئى لنبينا

طالــب

خير رد علـى ما جاء به مضمون مقال هذا السفيه الصحراوي هو تعريف مقتصر عن عظمة رسالة خائم المرسلين.
ومن عظيم آثار نبي الرحمة على المستوى السياسي ، أنه كسب للعرب وحدتهم حين صاروا يخضعون لحاكم واحد ، وبذلك تجمعت الفرق وتآلفت القلوب وتوحدت النظم ، وصار بعد ذلك من قواد المسلمين أمراء وولاة ، سجلو نصرا لا مثيل له ، ظل الناس يفخرون به ، روته الأيام وتناقلته الأخبار شرقا وغربا ، إضافة لما كان لرسالته ــ صلى الله عليه وسلم ــ من عظيم الأثر في حياة العقول والأفكار النيرة ، فأبدع علماء المسلمين وفلاسفتهم ، وصدروا العلوم لغيرهم ، خــــاصة علمي الفلك والحساب.

ونختم علينا الحديث ــ للرد على مقال السفيه ـ عن عظيم أثر نبي الرحمة على الأمة وكلام المنصفين من العلماء والمفكرين ــ بما قاله عباس محمود العقاد ، وهو يتحدث عن عظمة هذا النبي العظيم الأكرم في ثنايا كتابه :  (عبقرية محمد ) ــ قائلا : "قد نقل العالم كله من ركود إلى حركة ومن فوضى إلى نظام ، ومن مهانة حيوانية إلى كرامة إنسانية ، ولم ينقله هذه النقلة قبله ولا بعده أحد من أصحاب الدعوات ، إن عمله هذا لكــــاف لتخويله المكان الأسنى بين صفوة الأخيار الخالدين".

في 10 يناير 2014 الساعة 45 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- TFAITIT WE LKEDAIB

SAHRAOUI SAWI

AWAL KEDEBA L7RA6IN AKHBAREHOM MN MA3ERAKAT OME TOUNSSI HADI MI9ALA6A KBIRA AKHBARE L7RA6IN MN TFAG M3A L3ERABE . WE ELISLAM L7RA6IN LA NE3MA JABHALHOM MOLANA WE LA  SETA9ALOHA MABRAZE FIHOM MAHO BILAL . WE TJ A ENTOMA HAMKOM T3ADLO MN L7RA6IN WE L3EBID MADA KELHA YA3ERAF 9ADRO . RA7IMA LAHO 3ABDAN 3ARAFA 9ADRAHO WA JALASA D AHO

في 11 يناير 2014 الساعة 03 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- معركة أم التونسي

الشيخ ماء العينين

صانع و قائد معركة أم التونسي هو الشيخ الغوث بن الشيخ ماء العينين وجب التنبه لسرد تاريخ المقاومة و جيش التحرير

في 11 يناير 2014 الساعة 30 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- نصيحة:سير ضوه موريتانيا من وطنك بوليساريو

دليمي

أيام البوليزبال معدودة  ! ! ! قادتهم يعبرون المحيطات شمالا و جنوبا بأموال الجمعيات و المعاونات الدولية و أبناءهم يدرسون في الجامعات الأمريكية ، أما المحتجزين في تندوف لا حول ولا قوة ، أما انفصاليو الداخل راهم يعطو و القافلة تسير و الكلاب تنبح .

في 11 يناير 2014 الساعة 35 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- لا حل للحراطيين إلا بثورة على العسكر

الشافعي

بصراحة لم ارى ولم اسمع ولم يخطر على قلبي قط ان يكون هناك موريتانيون تم دكهم في مقابر جماعية في مدينة الزويرات شمال البلاد مازالو يطالبون بحقوقهم في بلدهم المحكوم من طرف نظام عسكري ظالم ـ فعل بشعبه الاعزل كل تلك الاهوال والمجازر والمذابح الوحشية الدموية في حرب الصحراء و بعدها , يا جماعة هذا الرجل بصراحة موريتاني حر و يدافع عن جميع الموريتانيين و انتفضو معه على الدكتاتور العسكري

في 12 يناير 2014 الساعة 29 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- لا فائدة سياسية ترجي من العسكر

بو راسين

أتفق معك في نقدك لبعض الا مور والطريقة التي تيسر بها البلاد ومسؤولية بعض القوة السياسية في ما الت اليه الا وضاع المزرية ولكن التجريح والتخوين للبعض بهده الطريقة لا نوافقك الاسلوب ولا ينبغي لسياسي متمرس وكاتب مرموق كشخصكم المحترم ولا جدال في ان لا وضاع التي تمر بها البلاد حاليا والطريقة التي تساس بها جعلت الا وضاع تتردي علي جميع المستويات افتصادية او جتماعية ففاقمت البطالة وكرست التدهور الا قتصادي وتردي التعليم وتخلي الدولة عن مسؤولياتها في اصلاحه ورفع من مستواه وتشجيع الا بداع والتطورالتقني والتكوين المهني الدي لا غنا عنهم لرفع مستوى الامة ورقيها كما ا ن السياسات الا قتصادية الارتجالية اقحمت البلاد في سياسة استثمار تطبعها العشوائية وعدم الا نضباض في اختيار الا ولويات ولا مرعات للنتائج وضعف اليات التنفيد وهشاشيةالبنياة المنجزة علي سبيل المثال الطرق المنجزة مفخرة النظام لا تصمد أمام أول قطرة ماء مطركما ادخل الدولة في صفقات بالتراضي غير مؤكدة الانجاز مع بعض اطراف القضاع الخاص لعدم تتخصصه في المجال وعشوائية انجازه لها مع ادخال مقايضة لبنية قائمة بنيت علي أساس سليم المطار القديم مع ملا يين الامتار المربعة من احسن وارفع الاراضي عن مستوي سطح البحرالمخيطة بانواكشوط العاصمة كما اسفر هدا الاختيار الي اقحام مؤسسات قائمة تعتبر من ركائز ومقومات الدولة الي مستقع الافلاس بالزامها تقديم قروض باهظة للقطاع الخاص المتعهد بانجاز المطار بعد أن عجز فنيا وماديا بماتعهد به من التزامات وفي نفس الاطار المتدهور الدي تعرفه البلاد فقد تراجعت الطبقة المتوسطة وازداد الفقر وتراجعت القوة الشرائية للمواطنيين وازددت البطالة ودفع تعسف السلطة وتدخلها الي هروب بعض رؤوس الاموال وهروب اصحابها معا كما تراجعت الحريات والاليات الحرة للا نتخاب ولا ختياروقلت الثقة في الداخل والخارج في حيادة النظام عند اي اتخابات تجري لحد الساعة وساد الفساد والتملق واصبح رضي الحاكم والتقرب منه مهنة يتنافس فيها المتنافسون فاستبد النظام وخيل له انه باني البني وحامي الحمي فاغلظ واستكبر وانفرد بالسلطة والسياسة دون مشاركة للقوي السياسية الرافضة لادارته لشؤون البلادبفرده فقرر اجراء اتخابات نيابية بشروطه والياته وهو فيها حكم وخصم وكانت النتائج اقرب ماتكون من هواه ومبتغاه

في 12 يناير 2014 الساعة 23 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


 
" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





رئيس حزب سياسي موريتاني يطلب اللجوء السياسي في المغرب (صورة وتفاصيل).

هاذ الشي راه بالصح...سيارة عريقة بلوحة ترقيم خاصة...

الفنانة الموريتانية "كرمي" التي أحيت زفاف ولد الدرهم بمراكش تنفي الشائعات التى نشرت عنها...

المحكمة الجنائية الدولية تقرر النبش في مذابح الجيش الموريتاني المرتبطة بحرب الصحراء الغربية.

القيادة الوطنية تنصف التاريخ

موريتانيا...غضب من رسوم الصادرات للمغرب..