تاريخ اليوم : 5 ديسمبر 2021
            العثور على جثة خمسيني بمنزله بطانطان ...             احباط عملية للهجرة السرية بسواحل الداخلة و توقيف 39 مرشحا...             يا ربي السلامة..شدو 188 حراكّ فلعيون و النواحي..             صاروخ النقمة السوفياتي : كلشي تقولب..             تقرير إستخباراتي يفضح دسائس ألمانيا الرامية لإضعاف المغرب. (... لا نريد تركيا جديدة بالمتوسط).             عاجل: الحكومة تقرر منع جميع المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية....             موريتانيا محشاتهاش لزعيم البوليساريو و ها أستون لي دار ليه..             نية لعمى فعكازو..الجزائر فشلات عاود تاني فحشد الدول الإفريقية الأعضاء في مجلس الأمن للدفاع عن مواقف البوليساريو..             من بعد الجزاير...البوليساريو حتى هي رفضات رسميا المشاركة فالموائد المستديرة.. أيوا و من بعد..             المجلس الوطني للصحافة يصدر تقريره الثاني حول "الصحافة المغربية وآثار الجائحة.."             فيديو يستحق المتابعة..المعلق الرياضي المتألق رقم 1 "بنعزيز" استاضف هاذ نهار مدربين كبار من الصحرا لي صيفطو ميساجات قاصحة لمسؤولين و منتخبين..             الدّق تم..لميريكان همشات الجزائر وشركات المغرب فإستراتيجيتها الأمنية لأوروبا..             الدّق تم..لي حفر شي حفرة يطيح فيها..شعب الطوارق بغا إنفاصل عن الجزائر..             مفاجأة سارة..هاذ الخبر غادي إنوض بوطزطاز فكبرانات الجزاير..             تجريد مستشارة الأحرار من عضوية المجلس الإقليمي لسيدي افني...             بلاغ وزارة الداخلية بخصوص المعنيين بالتجنيد الإجباري "فوج 2022"....             غير دابا: بوليس العيون شدو اللي سرق وكالة تحويل الأموال....             أشناهيا الرسائل لي ناويا لالمان تصيفطها للمغرب فهاذ الوقت بالذات؟..             بنموسى: الولوج لمهنة التدريس سيتم من الباكالوريا ابتداء من السنة المقبلة..             صدمة تونس بعد وضع يدها في يد عصابة الكابرانات..             لابيجي ديال السمارة قرقبو على شخص و ها باش متهم..             شدو لبارح شيفوركاميون كان جايب معاه لحشيش و جاي لصحرا..             الحكومة: 10 ديال الناس صافي هما لي غادي إحضرو مراسم الجنازة..             بالفيديو: فتح القنطرة الحديدية الجديدة بكورنيش كليميم...             سلطات كليميم تشنّ حملة لتحرير الملك العمومي...             بسباب الصحرا..شياتة عسكر الدزاير بغاو عاود تاني إلصقو هاذ لبلان لعوج للمغرب..             المغرب يحصل على مسيّرات انتحارية إسرائيلية بقيمة 22 مليون دولار..             التبون: الجزائر دولة متفوقة، لكنني لا أفهم لماذا لا يأتي المستثمرون ويذهبون لبلدان تعاني الجوع. ..             لابيجي ديال لعيون طارو بشخص و ها باش متهم..             عاجل.. الداخلية وسعات صلاحيات الولاة و العمال..و ها الصلاحيات لي ولات دابا عند والي لعيون..             اكناري صبويا الجودة رقم واحد في المغرب            جزائري يمسك برضيعة سقطت من الطابق الثاني..            قصة الغزال المغدور بين أنياب التمساح والكلاب البرية.            شاهد .. ترامب ينام أثناء كلمة “ملكة بريطانيا”            هل أنت مع العلاقات الرضائية خارج مؤسسات الزواج؟            من هو أفضل شخصية سياسية صحراوية لسنة 2012           


أضيف في 22 دجنبر 2020 الساعة 09:21


حقوقيا.. ها شنو ممكن نربحو من اعتراف ميريكان بمغربية الصحرا..


الصحراء اليومية/العيون

شهد نزاع الصحراء منذ سنة 2005 توجها جديدا عندما إمتد السجال السياسي بين المغرب من جهة والجزائر وجبهة البوليساريو من جهة أخرى في شق حقوق الإنسان من الملف، حيث ولجت الأطراف معتركا جديدا إستوجب تكييف رؤاها مع المستجد الدولي ذو البُعد الإنساني، والمبني على القيم الكونية لمجابهة التطور الجديد ذلك الذي كاد يتسبب في ولادة قيصرية لمقترح جديد يتعلق بتوسيع صلاحيات بعثة الأمم المتحدة في الصحراء “المينورسو” لتشمل مراقبة حقوق الإنسان بطلب أمريكي.

وتحول الموقف الأمريكي منذ 10 دجنبر الماضي بشكل كبير من خلال إعتماد الإدارة الأمريكية لتصور جديد يتسق و حق المملكة المغربية، حيث صادق الرئيس الحالي دونالد ترامب على القرار القاضي بالإعتراف بمغربية الصحراء، وهو القرار الذي سينعكس على شتى أبعاد نزاع الصحراء سواء منها السياسية أو الإقتصادية أو الحقوقية أو الإجتماعية، وذلك بالنظر لكونها قوى عظمى متحكمة بزمام الملف على مستوى مجلس الأمن الدولي ولاعبا رئيسيا بمختلف أجهزة الأمم المتحدة التي تعد أكبر مساهم مالي فيها.

وفي هذا الصدد، أكد الرئيس السابق للجنة الجهوية لحقوق الإنسان العيون الساقية الحمراء، ورئيس منظمة السلم والتسامح للديمقراطية وحقوق الإنسان، محمد سالم الشرقاوي، أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية يعد منعطفا جديدا في تاريخ قضية الصحراء، ولا سيما في شقه المرتبط بحقوق الإنسان، موضحا أن أول تداعيات القرار الأمريكي على الشق الحقوقي من النزاع يتعلق أساسا بوأد أي محاولات مستقبلية لتوسيع صلاحيات بعثة “المينورسو” لتشمل مراقبة حقوف الإنسان، خاصة أنه الوتر الذي لطالما عزفت الجزائر وجبهة البوليساريو وجنوب أفريقيا أيضا خلال عضويتها غير الدائمة لمجلس الأمن الدولي سمفونياتها المعادية للوحدة الترابية للمملكة عليه.

وأضاف محمد سالم الشرقاوي، أن الإعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء سينعكس حتما على الوضع الحقوقية، موضحا أن مجتمع حقوق الإنسان في الصحراء سيحظى بفرصة هامة لتجويد عمله من خلال الشراكة مع الفعاليات الحقوقية الأمريكية ذات المصداقية والشريك المؤثر عالميا، موردا أن الولايات المتحدة الأمريكية مدركة تمام الإدراك لجزئيات وضعية حقوق الإنسان في الصحراء نسبة لزيارات مستمرة لمستشاري السفارة الأمريكية بالرباط، مؤكدا عدم ضرورة السماح بأي تراجعات حقوقية قد تشوش على  علاقات الطرفين، مشددا أن عمل الولايات المتحدة وممثليها سابقا كان محفزا أساسيا لترقية وضعية حقوف الإنسان.

وأفاد رئيس منظمة السلم والتسامح للديمقراطية وحقوق الإنسان، أن الاعتراف الأمريكي سيفسح المجال أمام ترقية الوضعية الحقوقية بالمنطقة، خاصة على مستوى الحقوق الإقتصادية والإجتماعية، مبرزا وجوب استثمار هذا الإعتراف والإصطفاف الأمريكي لتغذية الحقائق حول المجال الحقوقي في الصحراء على المستوى الدولي وأمام الآليات الدولية لقطع الطريق أمام أي صورة سوداوية يحاول البعض رسمها عن المنطقة وإستعمالها للتشويش السياسي.

وخلُص المتحدث من جانب آخر، أن المملكة المغربية وساكنة الأقاليم الجنوبية والمجتمع الحقوقي رابحون من القرار، حيث ستتفادى الولايات المتحدة إحراج المغرب حقوقيا في نزاع الصحراء، كما سيمكن من الاعتراف من خلق شراكة مستقبلية بين حقوقيي المنطقة ونظرائهم في الولايات المتحدة ما سينعكس بالإيجاب على مناخ الحريات بالمنطقة وحقوق الساكنة الإقتصادية والإجتماعية، مشددا أن حليفا من قبيل الولايات المتحدة بمجلس حقوق الإنسان بجنيف السويسرية سيّمكن من ترويج الصورة الصائبة عن وضعية حقوق في الصحراء على أوسع نطاق.

ومن جانب آخر، أورد عدنان ابريه، الناشط الحقوقي شقيق المختطف من لدن جبهة البوليساريو، الخليل احمد ابريه، أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية تاريخي ومنصف للمملكة المغربية ولم يأتي على سبيل الترف السياسي أو كمقايضة بثوابت المملكة القومية، مؤكدا أنه وضع حدا لتصور قديم تأخرت الولايات المتحدة في تصحيحه.

وأشار الناشط الحقوقي، عدنان ابريه، أن موقف الولايات المتحدة القاضي بالإعتراف بمغربية الصحراء سيُمكن أولا من وضع حد لمساعي جبهة البوليساريو ومن وراءها الجزائر لتوسيع صلاحيات البعثة الأممي في الصحراء “المينورسو” لتشمل مراقبة حقوق الإنسان، إذ سيدق القرار آخر مسمار في نعشها ليُقبره هذا الإصطفاف المجاهر به إلى جانب الوحدة الترابية للمملكة المغربية.

وأكد عدنان ابريه، أن الإعتراف الأمريكي سيكون له ما بعده وستُعاني جبهة البوليساريو والجزائر من تداعياته، حيث ستُسلط الإدارة الأمريكية الضوء مستقبليا على الوضع الحقوقي المتردي في مخيمات تندوف، وستعمل على تحريك مياهه الراكدة من خلال توصيات مستقبلية تدين المسؤولين عن تدبير شؤون مخيمات تندوف، كما سيُمكن من إحياء والدفع بعديد الملفات الحقوقية نحو واجهة التقاضي الدولي، خاصة ملفات ضحايا سجن الرشيد سيء الذكر، وقضية شقيقه الخليل احمد ابريه الذي تختطفه الجزائر منذ أكثر من 12 سنة، فضلا عن ملفات أخرى تتابع بشأنها قيادات البوليساريو في إسبانيا، وملف الشباب الذين اغتالهم الجيش الحزائري بدم بارد مؤخرا.

وإسترسل المصدر، أن الولايات المتحدة باعترافها بمغربية الصحراء من شأنها ممارسة الضغوط اللازمة على الجزائر وجبهة البوليساريو لتحمل مسؤولياتها اتجاه الوضعية الكارثية للمخيمات والتي يعاني ساكنتها من عديد الإنتهاكات كتقييد حرية التنقل إلى غير ذلك من التجاوزات، علاوة على تنظيم جولات في المخيمات للإطلاع عن كثب على واقع المعاناة فيها، وإدانة مَسِّ جبهة البوليساريو ومن خلفها الجزائر بالحق في الحياة من خلال تهديدها لإستقرار وأمن المنطقة باستفزازتها خلف الجدار الرملي.



 
" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق





مفاجأة سارة..هاذ الخبر غادي إنوض بوطزطاز فكبرانات الجزاير..

كابرانات الجزائر صافي تصطاو..كيحاولو هاذ ليام إحشدو الدول الإفريقية للدفاع عن البوليساريو فالأمم المتحدة..

جيش موريتانيا جاب تمام للبوليساريو..التفاصيل..

سكوب.. عاجل..السفير الباكستاني.. حنا معمرنا اعتارفنا بالبوليساريو و مغديش نعتارفو بهم...

غانتس يحل الليلة بالمغرب لبحث تقوية التعاون الأمني والعسكري..

قاضي التحقيق كيعلن عدم اختصاصو للنظر في فاتورة علاج زعيم البوليساريو..