تاريخ اليوم : 29 مايو 2020
            مديرية الصحة: جهة لعيون 0 كورونا..1331 حالة مشتبه فيها تم استبعادها..             بمشاركة حمدي ولد الرشيد رئيس جهة لعيون..كان لبارح نقاش سياسي عالي أجمع 4 رؤساء جهات أرفع فيه ولد الرشيد سقف النقاش حول النموذج التنموي و فعل فيه خطابات الملك محمد السادس..             التحاليل تبعد كورونا عن أربعيني بجماعة تلوين ضواحي كليميم ....             خنازير بريَّة تتلف محاصيل فلاحية بالشاطئ الأبيض بكليميم..(صورة)             بعد المصادقة على مشروع قانون: مهنة العاملين الاجتماعيين ... توجه نحو الاحترافية والمهنية..             قادمين من جهة سوس: إخضاع 18 عاملة و عامل متوفرين على رخص التنقل الاستثنائية للحجر الصحي داخل ضيعة فلاحية بضواحي كليميم ...             ها البلاغ الذي صدراتو جماعة كليميم بشأن إعادة فتح السوق الأسبوعي أمحيريش...(وثيقة)             مستجدات طن و نص ديال لحشيش لي تشد جنوب طانطان..             سلطات كليميم تسمح لعاملات الضيعات الفلاحية بالدخول و تخضعهم للحجر الصحي ...(صورة)             كورونا فلالجيري..140 واحد تصابو..7 ماتو..148 تشفاو و العدد وصل 8997 حالة..             عاجل: عاملات الضيعات الفلاحية جايين من سوس حصلو فالدخلة ديال كليميم ..كيطالبو من السلطات باش يسمحو ليهم بالدخول...             بالتصويرة..مستجدات طن و نص ديال لحشيش لي تشدات هاذ لعشية حدا أخفنير..             صحاب لقهاوي و المطاعم غادي إبداو الخدمة ابتداء من صباح الجمعة و لكن بهاذ الشروط..             خبر زوين..فـ 24 ساعة..42 واحد تصابو بكورونا..217 تشفاو..حتى واحد ما مات و الطوطال وصل 7643 حالة..             عاجل: شدو أزيد من طن ونصف ديال لحشيش فأخفنير .. صورة..             هذه حقيقة إعادة فتح المساجد ....             الموت يفجع "ذ. محمد أباجة"..             كورونا دخلات للقصر الرئاسي فموريتانيا..             شدو إفريقي داير مبغا فلحريكَ فالداخلة..             موريتانيا جابت ناسها لي عالقين عندنا ومن بينهم 3 مستشارين فسفارتها بالرباط..             إخضاع أربعيني بجماعة تلوين بضواحي كليميم للعزل الصحي للاشتباه في إصابته بفيروس كورونا ...في انتظار نتائج التحاليل المخبرية...             بسباب تغريدة وزيرة الخارجية على الصحرا. البوليساريو هاجمات اسبانيا..             من بينهم ذوي الأمراض المزمنة: مناشدات للتبرع بالدم لانقاذ حياة مرضى محتاجين بكليميم....             شدو لحشيش فكاميون ديال الخضر كان جاي لعيون..             بحار مات لبارح فسواحل لعيون..             شكون المسؤول عن حرب إستنزاف مصايد الأخطبوط فالداخلة..             لبارح شدو مهاجرين سريين فالعيون..             بقاو فديوركم..35 واحد تصابو هاذ صباح..131 تشفاو..و حتى واحد ما مات و الطوطال وصل 7636 حالة..             إيقاف ثلاثيني من أجل السرقة من داخل مؤسسة عمومية بالمرسى بالعيون...             شدو مواطن افريقي كيتزعم شبكة ديال لحريكّ فالداخلة....             بالفيديو..والي العيون يعزي قبيلة الشرفاء العروسيين في وفاة المرحوم " أكماش سيدي السالك ولد حمادي ولد لفيظل".            بالفيديو..شوفو الجانب الإنساني فوالي لعيون أثناء تقديمه العزاء لعائلة المرحوم " أكماش سيدي السالك ولد حمادي ولد لفيظل".             فحضور والي لعيون..ها شنو قال "عبدالله ادبدا" فعزاء المرحوم " أكماش سيدي السالك ولد حمادي ولد لفيظل".             بمناسبة عيد الأضحى..ها باش كينصح ولد الرشيد ساكنة لعيون..             من هو أفضل شخصية سياسية صحراوية لسنة 2012           


أضيف في 27 أبريل 2020 الساعة 17:40


جائحة كورونا: الدروس و العبر...


بقلم: ذ. محمد بجكار فاعل جمعوي و متتبع للشأن المحلي

لن ندخل في السجال القائم حول اسباب و انعكاسات فيروس كورونا المعروف اختصارا بكوفيد 19، ولا في تداعياته على الاصعدة الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية. و لكن مجال تناولنا للموضوع سوف يقتصر على الدروس المستفادة من هذا الوباء، لانه اذا كان للاثار اختلاف ما بين الافراد و المجتمعات و الدول بحسب درجة تطورها.

فإن هذه الدروس في الغالب الاعم تكون متشابهة ان لم تكن متطابقة الى حد ما.و ما يهمنا في التجربة المغربية، هو محاولة ملامسة بعض الدروس المستفادة من كوفيد 19 ، ان على الفرد او المجتمع و الدولة بكامل بنياتها.فعلى المستوى الفردي، كان اهم درس هو لحظة التأمل التي انخرط فيها كل منا مع ذاته، و هو يلاحظ فيروسا غير مرئي يفتك و يعبث بالبشرية ، وكأن بكل منا يفكر في كيفية النجاة بجلده اولا وأخيرا .لقد ارتفع منسوب النظافة لدى الفرد وأصبح فرض عين لا فرض كفاية ، و غدى احترام مسافة الأمان في المنزل أولا وفي العمل و اللقاءات الخارجية ثانيا، واجبا، بعد أن كان حق يراد به باطل  .

لقد تعلم الفرد كيف بإمكانه أن يقف لساعات طوال في طابور صف دونما إنزعاج او تدمر . كما أصبح الزمن و الوقت بالنسبة له، ذا قيمة بعد ان كان مقسما إلى أوقات فيها الأول و الثاني وحتى الثالث ، وعرف معناه فأحسن تدبيره في قضاء الضروريات وتغاضى عن الكماليات، التي كانت ترفا في الماضي فأصبحت الان في طي النسيان، و كأنها لم تكن . هكذا كانت دروس الجلوس مع الذات واحترام الأخر و الزمن أهم ما ميز استفادة الفرد من هذا الوباء .إن دروس كورونا على المجتمع، يعني الدولة كذلك بكامل بنياتها السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية ، فلابد من تحديد الاولويات وجعل ميادين الصحة والتعليم و الشغل هي أعلى سقف الطموح للبناء المجتمعي السليم. زمن كورونا علمنا أن الاستثمار في العنصر البشري وإعطائه الإمكانيات المادية و المعنوية للعمل هو الكفيل بخلق مجتمع منتج، متضامن، امن و متسامح .لم يعد المجال ممكنا ونحن على ابواب التفكير في اعداد نموذج تنموي جديد، ان نصرف النظر ولو للحظة عن اهمية القطاعات السالفة الذكر في الدفع بهذا النموذج . ديموقراطية كورونا أبانت عن معادن الرجال الحقيقيين لإعادة بناء الوطن من جديد ، برجل صحة ينعم بمستشفى تحترم فيه ادمية الانسان ، وبرجل تعليم مؤهل ومتوفر على امكانيات الخلق و الابداع من اجل إنتاج مواطن لا يسب الدولة في السر ويقبل منها تلقي المساعدات الغذائية في العلن . وهو شيء لن يتأتى إلا بإعادة النظر في منظومة الشغل المعمول بها حاليا  والتي ابانت عن فشلها ، باقتصاد غير مهيكل وشغيلة لاتتوفر على الحق الادنى من الضمانات الاجتماعية للعيش الكريم . نحن في حاجة الى منطومة شغل توازي في الحقوق و الواجبات بين المسير و الاجير و تحفظ كرامة المواطن في العمل وفق ظروف انسانية ماديا و معنويا.دروس كورونا عرت الاحزاب وجمعيات المجتمع المدني ، إلا من رحم ربك . من كان منهم يقتات على اصوات الناخبين و إستجداء أموال الدعم ، فضحتهم كورونا دون الحاجة الى الرجوع لمجالس حسابات او اجهزة رقابة . ان لنا الان، ان نفرز الصالح من الطالح من بينهم. لان بناء الامم لم يبنى قط على الكم بل على الكيف. تدبير الازمة سوف يمر. و لكن اعادة البناء تبدأ من استيعاب الدرس جيدا اولا، ثم المرور لمرحلة التنزيل ثانيا. من اجل اقلاع حقيقي، بعيدا عن الحلول الترقيعية، التي لم يعد حاضرنا هذا، يسمح بأن نقول ان اخر الدواء هو الكي.على الدولة اذن بكامل مكوناتها افرادا و مؤسسسات و احزاب وهيئات مجتمع مدني ان تعيد النظر – كل في نموذجه التنموي – لا ان يترك الامر للصدف و التوقعات وانتظار القادم من الجائحات .كورونا ذلك الفيروس الغير المرئي اكتشف معه العالم ان كل مابناه في سنين ، وكان يخشى عليه من ان تكون نهايته عن طريق الحروب التقليدية او الحديثة بما فيها البيولوجية . يمكن ان ينتهي بكل بساطة ومع كامل الاسف "بعطسة واحدة





 
" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق





بوعيدة: الوباء أضحى فرصة لاستغلال الفرص.. و البعض استغلوا مزيان فالقفف..(فيديو)

الفاعل الجمعوي "محمد بجكار" بكليميم يكتب : كورونا ...و منتخبونا...!!!

بوعيدة: كم هي مؤلمة صورة راعي غنم في إحدى جبال المغرب العميق يرعى الغنم وينتظر رسالة قصيرة من الحكومة ليفرح قرية بأكملها..

"بوعيدة ": الخروج للمجهول....

هلوسات في زمن كورونا: مسار حياة...

بوعيدة في حلقات رمضانية : علمتني تجربتي بجهة كليميم وادنون أن هناك منتخبون يسرقون بالقانون و يتعاملون مع الكراسي كأنها إرث لهم..