تاريخ اليوم : 18 سبتمبر 2019
            سلطات كليميم تطلق حملة تحرير الملك العام …ومساعي بعض المنتخبين المنتفعين من الفوضى لإفشالها             الصحراء اليومية تعزي عائلة '' الزبور '' بكليميم في وفاة والدتهم '' سلم منت بوعلام''             ها حقيقة ترشيح"ولد الرشيد" لمنصب رئيس فريق شباب المسيرة لكرة القدم..             التقرير ديال جطو فعفع شي بعضين..والي لعيون اجتامع هاذ اصباح مع المنتحبين و رؤساء الجماعات فالجهة..             ها شحال حرقو ديال لحشيش و الكارو و لمعسل هاذ أصباح فلعيون..             بالفيديو..من باريس "لمباركي" يؤكد على وحدة الصف الاستقلالي وطنيا قيادة و قواعدا..             لقجع يستقبل وفدا رياضيا من الصحراء...             لغم هز مواطن موريتاني حدا الجدار الرملي..             موريتانيا والجزائر كيتناقشو باش إسرحو أطريق بيناتهم..             بريطانيا تجدد دعمها الكامل للمسلسل الأممي لإيجاد حل لنزاع الصحراء..             ها اشنو قال المدير الإقليمي للتعليم بالعيون بخصوص عملية توزيع مليون محفظة             والي جهة العيون الساقية الحمراء يشرف على عملية توزيع مليون محفظة             بالصور: المقاولون الصغار بإقليم آسا الزاك يواصلون الاحتجاج             هاذي هي القايدة فكليميم اللي تعرضات لاعتداء لفظي و لجأت للقضاء             ياربي السلامة..لقاو جثة متحللة فطرفاية..             من ماله الخاص.. أستاذ بكلميم يحول فصلا دراسيا إلى "أجمل قسم" (صورة)             كيم كردشيان فراس مالها 150 مليون دولار..             العثور على جثة طفل تعرض للغرق بخليج الداخلة..             بالفيديو.."منصور لمباركي" و "النعم ميارة" كانو فنهارهم فالمؤتمر الدولي ديال الشبيبة الاستقلالية للي نعاقد فباريس..             بالصور..انتخاب "احمدناه ابيه" عضوا في العصبة الوطنية هواة بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم..             ها شنو دار فالاجتماع للي شرف عليه ابراهيم أجدود هاذ اصباح فالقصر الجماعي فلعيون..             هذا هو موقف السنغال من مغربية الصحراء..             إهانة قائدة بكليميم يقود شابا إلى الاعتقال             مبادرة والي كليميم " أبهاي " في قضية "غار امتضي" تقطع الطريق أمام ظاهرة "شوفوني كندير الخير"             بالفيديو..ها علاش اللاعب العالمي " رونالدو" بكى فبرنامج تلفزيوني..             عاجل..حادثة سير خايبة نواحي طانطان...             بالصور..حادثة سير فشكل..سيارة تقتحم منزلا بالعيون...             التنسيقية الصحراوية ضحايا الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري معتاصما فالرباط..             بالصورة...تدلي أسلاك كهربائية على الأرض تهدد سلامة وحياة ساكنة الحي الشرقي بطرفاية..             وفد من السفارة الأمريكية يحل بالعيون للقاء رئيس بعثة المينورسو..             بمناسبة عيد الأضحى..ها باش كينصح ولد الرشيد ساكنة لعيون..             اكناري صبويا الجودة رقم واحد في المغرب            جزائري يمسك برضيعة سقطت من الطابق الثاني..            قصة الغزال المغدور بين أنياب التمساح والكلاب البرية.            من هو أفضل شخصية سياسية صحراوية لسنة 2012           



أضيف في 8 ماي 2019 الساعة 01:52


الإعلامي المتميز أبا حازم تقي الله: قراءة في المشهد الإعلامي بالمنطقة ...السياقات و الأبعاد..


الصحراء اليومية/العيون

لقد شكل ذكرى اليوم الأممي لحرية الصحافة لهذه السنة بمدينة  العيون حدثا إستثنائيا بكل المقاييس، وقد تجلى ذلك في سلسلة  من اللقاءات الإعلامية التي دعت جلها إلى ضرورة العمل على تمكين هؤلاء الصحفيين ومن خلالهم مؤسساتهم الإعلامية من الوسائل والدعم الخاص لتطوير أدائهم المهني بما يستجيب مع تطلعات وانتظارات مختلف الشرائح المجتمعية .

وفي مقابل ذلك مواكبة قانونية وتأطيرية لهؤلاء الممارسين عبر تسويق خطاب الأمل في نفوسهم وليس خطاب الظلامية والتأييس وهذا بيت القصيد .

و من خلال متابعتي لمخرجات هذه اللقاءات، توصلت لقناعة واحدة، أن هذا التنوع في الخطابات الإعلامية من ناحية المبدإ، هو شي مهم وصحي للجسم الإعلامي، وبهذه المناسبة أجدد تأكيدنا أن يدنا ستبقى ممدودة لكل المبادرات الهادفة والخلاقة .

لكن ما دفعني اليوم لاختيار منصة وسائل التواصل الاجتماعي لتوجيه خطابي والذي أعتبره صريح وبدون نفاق اجتماعي(وهو أزمة هذا الموضوع) ولا مجاملة  لمختلف الفئات الإعلامية المعنية بهذا النقاش .

أولا: تزييف الحقائق وتغليط المؤسسات الدستورية والقضائية والقطاع الحكومي المعني والسلطة التنفيذية والرأي العام وابتزازه هو أمر مرفوض و غير مقبول .

ثانيا: معطى أن ملفات ملاءمة الصحف الالكترونية والورقية قد شابتها اختلالات قانونية، هو من إختصاص النيابة العامة وهي الوحيدة من لها حق التقييم والمحاسبة .

ثالثا: معطى أن الإطارات الإعلامية بعضها مهني والآخر متطفل على المهنة، هذا خطاب يستحق نوع من الجرأة والمواجهة إذا قابلناها بالحصيلة الميدانية على أرض الواقع وهو أمر مردود عنه.

رابعا:  الإطارات الإعلامية المهنية، إطارات مدنية وكل من كانت لهم مساهمة على مدى أربع سنوات الأخيرة  عبر برامج تكوينية أو ملتقيات أو نقاشات أكاديمية، هي إطارات فاعلة بالمشهد.

وعلى عكس ذلك، وهذه حقيقة للتاريخ، هناك بعضهم إطارات وهمية وحبر على ورق،  لم نلمس لهم يوما ولو مساهمة أو مباردة في الحقل الإعلامي، مع أنهم أول من استفاد من الدعم العمومي لمؤسسات عمومية ومجالس منتخبة، لتنظيم برامج إعلامية وهي في الحقيقة وهمية، وهو ما يمسى إذا أردنا أن نسمي الأمور بمسمياتها بالريع الإعلامي الحقيقي، وهنا استحضر قولة " من بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجر" .

موضوع" الدخلاء على مهنة الصحافة ومن منطلق المسؤولية التاريخية سأعتبر هذه التدوينة في حد ذاتها إنصافا لهم ورد الإعتبار  لهم وعندي أسبابي  الموضوعية لذلك ..

أولا: إذا أردنا الإجابة عن معيار المهنية والدخلاء، لابد أن أشير أن من تعتبرونهم مهنيين اليوم واستفادوا من بطائق صحافة منذ سنة 2015 وقبلها وقبل  صدور القانون الجديد للصحافة والنشر ،هم إخوة يجمعنا معهم التقدير والاحترام المتبادل حصلوا على البطاقة وهم لا يتوفرون حتى على شهادة السلك الإعدادي آنذاك، ومنهم من تحصل على بكالوريا حرة عن طريق الغش وشراء الديبلومات من معاهد خاصة، وهذه اختيارات وحريات شخصية، واصبحوا مهنيين بين عشية وضحاها  وهذا من حقهم...و أصبحوا اليوم بالمدافعين عن الصحافة وليسوا بالدخلاء وهم بالأمس " .. تجار ومستخدمين، حراس وسائقين  وبائعين للملاحف"، وهذا شيء طبيعي هذه كلها مهن مشرفة، لكن الذي لا يشرف مهنة الإعلام، هو التعامل مع هؤلاء الإعلاميين بغطرسة ونظرة دونية، وكأن الصحافة بالصحراء صنفت اليوم لطبقتين ..طبقة  النبلاء  وطبقة الكادحين .

و للتاريخ وقد يتساءل البعض لماذا هذا الرد والدفاع  عنهم، وسأجيب ببساطة أنني في يوم من الأيام واجهني ما  يواجههم اليوم وعلينا اليوم أن  نوقف هذا العبث و " البسالة "

المواقع الإخبارية التي لا تتوفر على الملاءمة، سنساندها حتى تحصل على الملاءمة ومن لا يتوفرون على بطاقة، سنوفر لهم ظروف المساعدة  للحصول على البطاقة بإمكانياتنا الخاصة. 

ولكي لا نقع في نقاش " لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله عار عليك إذا فعلت عظيم " أود أن أذكر من يحملون هم الصحافة بالمنطقة، أن مؤسستي الإعلامية التي أتشرف بإدارتها حاصلة على الملاءمة، وأعطيكم أربع فرص أخرى لافتحاصها وحاصلة على بطاقة مهنية لسنة 2019  لأربعة صحفيين والتي لا اعتبرها  اليوم مثل ما أمس معيارا للمهنية...

وفي ختام هذه الكلمة ولكي لا نقوم بتغطية الشمس بالغربال، وجب قول الحقيقة أن هذا الإطار الإعلامي موضوع النقاش  كتنظيم إعلامي، لم يكن يوما ولا منتسبوه متطفلين ودخلاء على الإعلام، بل على العكس كانت لهم وستبقى مساهمات إعلامية للتاريخ، وبصمة بهذه المدينة وسنبقى ماضون في تطوير أدائنا الإعلامي بهذا الجهة العزيزة،  ليتوج هذا المسار اليوم بحصول أربع مؤسسات إعلامية كانوا إلى الأمس بالدخلاء وليسوا بالمهنيين على بطائقهم المهنية لسنة 2019.

والعبرة بالخواتم..

- بقلم/ ذ. تقي الله أبا حازم/العيون.

 





 
" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق





الناشط الحقوقي و الجممعوي " لحسن أوبلا " يكتب : سياسة تحويل المجرم إلى ضحية..وتحويل الضحية إلى مجرم !!!

مقال رأي : الفاعل الحقوقي و الجمعوي " لحسن أوبلا " يكتب : ما الذي وقع حتى أصبحتم تتباهون ب "الفرقة الوطنية" …؟؟؟

طانطان..رجال السلطة ابناء الاقليم في خانات التهميش والاقصاء..وعدم أحقية الترقية والتسيير..؟

الأستاذ " بابا الخرشي " : خطاب ثورة الملك و الشعب شكل رؤية جديدة لعقد اجتماعي و اقتصادي

الفاعلة الجمعوية " سميرة أوبلا " تكتب: سلام معجون بأرض هذا البلد

الدكتور " بوعيدة " يكتب : اللجنة المشؤومة …