تاريخ اليوم : 23 مايو 2019
            بكل جرأة: هذا ما كتبه نائب رئيس جهة كليميم وادنون " محمد أوبركى " في تدوينة             هل سيتم الإعلان عن" مفاجأة آخر دقيقة " : نائب رئيس جهة كليميم وادنون يكشف عن ما يدور في الكواليس ( تدوينة )             التوقيع على ثلاث اتفاقيات شراكة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون             البوليس قرقبو على مارادونا ..             شخص شدوه البوليس فمراكش كان جايب معاه لحشيش و باغي إبزنز فيه فالصحراء..             ها شنو قالت البوليساريو بخصوص استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء "هورست كوهلر"..             بالأسماء: 77 راغبا في الترشح لرئاسيات الجزائر..             المغرب يشيد بمجهودات كوهلر بعد استقالته من منصبه كمبعوث أممي للصحراء..             ارتفاع حركة النقل الجوي بمطار الحسن الأول بالعيون..             عاجل..استقالة كوهلر من منصبه كمبعوث أممي إلى الصحراء ..             بيان..التحالف المدني لحقوق الإنسان فرع العيون ينتفض من جديد و يصدر بيانه..             أكثر لحريك فهاذ رمضان... الجوندارم ديال فم الواد شدو هاذ أصباح 15 "حراك" كانوا ناويين اسلتو لجزر الكناري..             البحرية الملكية شدات جوج قوارب تهريب كانو ناويين إهربو 10 طن ديال الكارو حدا الداخلة و الجوندارم دخلو على الخط..             الطوموبيل للي تسرقات حدا جامع فلعيون طاحو عليها لابيجي ديال طرفاية..             في انتظار " مفاجأة آخر دقيقة " : الداخلية تجتمع مع والي جهة كليميم وادنون لهذا السبب…             الديستي يقود أمن كليميم إلى إيقاف عشريني بتهمة الاتجار في القرقوبي و الكوكايين             عندها 15 عام، داها لدرا و شربها القرقوبي و اغتاصبها و لكن قرقبو عليه بوليس لعيون..             انفراد: إحالة مرتكب " فاجعة كليميم " على الوكيل العام باستئنافية أكادير             حديقة " تيرت " ... فضاء أخضر جديد بمدينة كليميم             بلا ميعيقو.. جوج أزواج عاشو عامين مع 80 ألف نحلة فبيت النعاس..             "محمد الرزمة" يسائل رئيس الحكومة حول سياسة معالجة تحديات التعليم والتكوين المهني والبحث العلمي..             بالفيديو..أشغال اللقاء التشاوري حول إعداد برنامج تنمية جهة العيون بطرفاية ..             بالفيديو.."التشغيل والشباب" محور اجتماع ترأسه عامل إقليم طرفاية..             بالصور..إعادة تمثيل جريمة اختطاف و قتل فطانطان..             مصر تزيل علم البوليساريو و تعتذر للمغرب..             بالصور..كسيدة خايبة وقعات بين طرفاية و أمكريو..             الجيش الجزائري أكشف عن "ملفات خطيرة" وألغام مزروعة في مؤسسات الدولة..             إعلان لجماعة الشاطئ الأبيض بكليميم من أجل الاستفادة من عملية اصطياف العائلات برسم موسم 2019             76 شخص سحبوا استمارات الترشح لرئاسيات الجزائر..             شاهد..لحظات مرعبة..رجل يصطاد تمساحا بيديه العاريتين!             خليك فعيني كبير             للي عندو شي ميمة إتهلا فيها.            المشاكس السياسي و الحقوقي "محمد أعلي بيبا" يستقيل...            لحظة معانقة العربي البكاي للحرية.            بعد 3 سنوات .. ما تقييمكم لأداء حمدي ولد الرشيد على رأس جماعة العيون.؟            من هو أفضل شخصية سياسية صحراوية لسنة 2012           



أضيف في 7 ماي 2019 الساعة 09:08


سعيد بوتفليقة وطرطاق وتوفيق يواجهون الإعدام..


الصحراء اليومية/العيون

نقلت صحيفة الخبر الجزائرية، عن المحامي عمار خبابة، بأن الموقوفين الثلاثة: سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، والمسؤولين السابقين في جهاز المخابرات عثمان طرطاق، المدعو بشير، ومحمد مدين المدعو توفيق، يواجهون عقوبة تتراوح بين المؤبد والإعدام، حسب التهم المنسوبة إليهم.

وقال خبابة إن سبب إحالة المتهمين على القضاء العسكري، خاصة فيما يتعلق بالمستشار السابق لرئيس الجمهورية، السعيد بوتفليقة، وهو طرف مدني، إن الجهات القضائية العسكرية تنظر في الجرائم الخاصة بالنظام العسكري المنصوص عليها في قانون القضاء العسكري، إذ يحال عليها الفاعل الأصلي وشركاؤه، وتنظر كذلك المحاكم العسكرية في الأفعال التي ترتكب داخل المقرات العسكرية، ووجود طرف مدني في القضية، ويضيف: “إما أن يكون سببه ارتكاب جريمة عسكرية محضة، أو أن يكون هذا الطرف المدني هو شخص ثالث قام بارتكاب الجرم أثناء تأدية المهام، وكان شركاؤه عسكريين”.

ويوضح المحامي حول التهم الموجهة إلى المعنيين، قائلا: “القضية لا تزال حاليا في مرحلة تقديم مشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية العسكري، وهو ما يوجب التحفظ كون الجهة العسكرية هي المخولة حاليا للنظر فيما إذا كانت الأفعال المنسوبة إليهم تدخل تحت طائلة قانون القضاء العسكري أو قانون العقوبات أو القوانين المكملة له”.

أما التهم المذكورة في بيان مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة وهي: “المساس بسلطة الجيش” و”المؤامرة ضد سلطة الدولة”، فيقول خبابة “إن عقوبتها تتراوح ما بين 20 سنة سجنا نافذا والمؤبد وتصل إلى الإعدام، مفيدا بأنه في حال ثبوت هذه الوقائع في حق المتهمين فإنها تندرج ضمن الجنايات الخطيرة جدا، التي تكون عقوباتها خطيرة جدا”.

واستدرك خبابة وهو ضابط سابق في الجيش: “العقوبات المذكورة ينص عليها القانون، لكن توجد ظروف أخرى يمكن أن تدخل على المحاكمة، ربما تكون ظروف تخفيف أو ظروف تشديد، حيث أن القاضي يدرس الملف ويستجيب المتهم لدى مثوله أمامه، ثم يتخذ القرار الذي يرى أنه الأكثر مطابقة لما ينص عليه القانون”.

وقال خبابة إن الصور التي التقطت للمتهمين في مدخل مبنى المحكمة العسكرية بالبليدة هي “صور عادية وليس فيها أي إهانة للمتهمين”، و”لا تصنف في خانة محاولة المساس بكرامة المعنيين، خاصة أن المعنيين كانوا يسيرون بشكل عادي”، وتابع: “الرأي لم يصدق خبر توقيف السعيد بوتفليقة، عثمان طرطاق ومحمد مدين مساء أول أمس السبت، الأمر الذي جعل من نشر صور المتهمين مبررا، وهذا لإعلام الرأي العام وتأكيد الخبر”.

وختم: “هذه الصور لا يمكن بأي حال من الأحوال مقارنتها بالصور التي تم تداولها عقب توقيف عدد من الفنانين والإعلاميين السنة الماضية”.

والسبت، أعلنت وسائل إعلام محلية، أن السلطات الأمنية أوقفت سعيد بوتفليقة، وقائدي المخابرات السابقين الفريق محمد مدين، وبشير طرطاق؛ للتحقيق معهم في قضية لها علاقة بـ”التآمر على الجيش والحراك الشعبي”.





 
" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق





الجيش الجزائري أكشف عن "ملفات خطيرة" وألغام مزروعة في مؤسسات الدولة..

76 شخص سحبوا استمارات الترشح لرئاسيات الجزائر..

هذي هي الأسماء الوازنة للي غادي تقدم أمام المحكمة العليا ليوم فالجزائر..

75 مترشح بغاو إترشحو لرئاسيات الجزائر..

المحكمة العسكرية الجزائرية ترفض طلب الإفراج عن الأمينة العامة لحزب العمال "حنون"..

ردا على ما نشرته صحيفة ناطقة بالفرنسية حول قرار للسلطات الجزائرية يقضي بسحب جوازات سفر مسؤولي البنوك..