تاريخ اليوم : 18 يوليو 2018
            رونالدو يتحدث عن صدامه مع ميسي..             بعد المونديال دابا تندوف.. سعودية سلمان ضاعفات مساهماتها الغذائية فمخيمات تندوف..             بالتفصيل. ها الأرقام ونسب النجاح بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء..             الكركرات منوضى ليهم القوق..الجمارك الجزائرية والموريتانية تضعان بنواكشوط اللمسات الأخيرة قبل بدأ العمل بالمعبر الحدودي بينهما.             حجز 300كلغ من نبتة "النفحة"، وحوالي 110 قنينة خمر من نوع "ويسكي" على متن حافلة للركاب بالداخلة..             بالفيديو.. ها شنو دار بين الوزيرة "الحقاوي" و الفاعلة الجمعوية "كريمة الكادلي" فاللقاء للي أجمع بينهم..             البوليس قرقبو على 3 أشخاص من ضمنهم فتاة فلعيون و ها علاش...             تعيين " المحفوظ الحيحي" منسقا جهويا لقطاع الفوسفاط بالعيون..             صعقة كهربائية قتلات عامل بناء فالسمارة..             القرار الأوروبي حول البروتوكول التجاري مع المغرب سطا البوليساريو وكتهدد الإتحاد الأوروبي..             جبهة البوليساريو تؤجل مؤتمرها الخامس عشر..             أش واقع اليوم: حصيلة هاذ النهار من الجرائم و الحوادث فلعيون و النواحي...             صادم..وفاة امرأة بمخيمات تندوف بسبب ارتفاع درجات الحرارة..             الإعلان عن الفائزين بجوائز "الأفضل" لكأس العالم 2018..             بالصور... ما فعلته رئيسة كرواتيا في نهائي كأس العالم..             3 ملايين شخص حضروا مباريات كأس العالم في روسيا..             رئيس جماعة المحبس بغا يتلاقا هورست كولر فاش جا للصحرا والمبعوث ما تسوقش ليه..             عاجل.. فوز "الشيخ حمدو الدبدا" بمقعد عضو بالمكتب السياسي لحزب الأصالة و المعاصرة عن جهة العيون الساقية الحمراء..             ياربي السلامة.. بالصور..عضو غرفة الصناعة التقليدية عن جهة العيون الساقية الحمراء "سيداحمد بياي" و آخرين ينجون من موت محقق..             نهار كحل زحل فجهة العيون. 4 قتلى و عديد الجرحى فثلاث حوادث سير متفرقة..             هاذو هما الرؤساء والشخصيات الرسمية للي غادي إحضرو نهائي مونديال "روسيا 2018"..             مؤثر..3 نساء ماتو فكسيدة خايبة بين لعيون و بوجدور..             مفجع..كسيدة خايبة بين لعيون و الطاح مشات فيها بنت صغيرة..             الداخلية تطلق سراح الولاة و العمال و تمنحم 10 أيام عطلة و ‘قُواد’ جدد يستجمون قبل الإلتحاق بمكاتبهم..             الكشف عن هوية ثلاثة مهربين لـ"طن و نصف" من الكوكايين من البوليساريو بوثائق جزائرية..             وفاة مستشارة وجرح شخص فكسيدة خايبة بين الداخلة وبئر كندوز..             رغما عن البوليساريو. المغرب وأنغولا رجعو علاقاتهم الدبلوماسية             البوليساريو توقع اتفاقيات مع شركات للتنقيب عن المعادن والغاز في المنطقة العازلة.. الرباط: نرفض اي تواجد للجبهة في تلك المنطقة             خوف من “تعثر” المفاوضات المغربية الأوروبية حول اتفاق الصيد البحري. وها وقتاش خاص سفن الصيد الاوروبية تنساحب             بالفيديو : كول بان تطفئ شمعتها الأولى.. وإفتتاح نقطة بيع ثانية قريباً             للي عندو شي ميمة إتهلا فيها.            المشاكس السياسي و الحقوقي "محمد أعلي بيبا" يستقيل...            لحظة معانقة العربي البكاي للحرية.            لحظة معانقة الديش الظافي للحرية.                        من هو أفضل شخصية سياسية صحراوية لسنة 2012           



أضيف في 12 أبريل 2018 الساعة 01:35


معطيات صادمة و حصرية عن فاجعة سقوط الطائرة العسكرية التي كانت متجهة إلى تندوف و ماتو فيها 30 عنصرا من البوليساريو


الصحراء اليومية/العيون

قضى، أمس، 257 فرد من أفراد الجيش الجزائري وعائلات البعض منهم في حادث أليم لتحطم طائرة عسكرية من نوع “اليوشين” بأحد الحقول بمحيط القاعدة الجوية لبوفاريك بالبليدة.

أفادت وزارة الدفاع الوطني بأن عدد شهداء حادث تحطم طائرة النقل العسكرية، أمس، ببوفاريك، بلغ 247 مسافر وعشرة (10) من أفراد طاقم الطائرة، موضحة في بيان لها أنه “تبعا لبيان وزارة الدفاع الوطني حول حادث تحطم طائرة نقل عسكرية صباح 11 أفريل 2018 على الساعة السابعة و50 دقيقة ببوفاريك، بلغ عدد الشهداء 247 مسافر وعشرة (10) أفراد من طاقم الطائرة، فيما يُعد أغلب الشهداء من الأفراد العسكريين إضافة إلى بعض عائلاتهم”. وواصلت “عملية إجلاء جثث الضحايا إلى المستشفى المركزي للجيش بعين النعجة متواصلة قصد تحديد هوياتهم” إلى وقت لاحق.

وكانت الطائرة العسكرية التي سقطت مباشرة بعد إقلاعها وتجاوزها جدار القاعدة الجوية لبوفاريك متجهة إلى مدينة تندوف مرورا ببشار.

وقال بيان الجيش إن “نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الجزائري، الفريق أحمد ڤايد صالح، قد قطع زيارته التفقدية بالناحية العسكرية الثانية وتنقل فورا إلى مكان الحادث للوقوف على حجم الخسائر واتخاذ الإجراءات اللازمة التي يتطلبها الموقف، حيث أمر بتشكيل لجنة تحقيق فوريا للوقوف على ملابسات الحادث”.

وتم تسخير عتاد هام من طرف قوات الجيش الوطني الشعبي مدعومة بوسائل الحماية المدنية لإخماد نيران الطائرة العسكرية الملتهبة وكذا من أجل البحث عن ضحايا. وبالإضافة إلى العتاد الهام لقوات الجيش الوطني الشعبي المتواجد بعين المكان، تم تسخير كذلك عتاد من المديرية العامة للحماية المدنية التي تدخلت منذ الساعات الأولى لإخماد نيران الطائرة الملتهبة والبحث عن ضحايا.

وتمثل هذا العتاد المجند من طرف كل من مديرية الحماية المدنية لولاية البليدة وكذا الجزائر العاصمة والوحدة الوطنية للتدخل والتدريب للدار البيضاء في ستين سيارة إسعاف وثلاثين شاحنة إطفاء و350 عون.

كما شرعت مصالح الحماية المدنية في التدخل السريع بتنصيب خيم كمراكز طبية متنقلة وذلك بمحيط الحادث، كما أوضحت الحماية المدنية في بيان لها.

مشهد مهول

في طريقهم إلى مدرسة عامر بن الجراح في حي كريتلي بضواحي البليدة، لم يصدق التلاميذ منظر الطائرة العسكرية وهي بالكاد تبتعد عن منازلهم لتتحطم بعد لحظات، في مشهد مهول، على حقوق الفول المترامية في قريتهم التي لم يكن يتوقع أحد أنها ستشهد إحدى أكبر كوارث الطيران في تاريخ الجزائر.

دقائق بعد إقلاعها من مطار بوفاريك العسكري بالبليدة، انحرفت طائرة “اليوشين” العسكرية روسية الصنع، في حدود الساعة 7 و45 دقيقة صباحا، عن مسارها بعد أن احترق أحد محركاتها، فترنحت في السماء على ارتفاع منخفض قبل أن تهوي في حقل ملاصق للمطار، مخلفة وراءها انفجارا مدويا ولهيبا قويا.

شكرا كابتن الطائرة

يكاد وصف سكان حي كريتلي ممن شهدوا هذه اللحظات القاسية يتطابق. كثيرون يبدأون بحمد الله عند سؤالهم لأن سيناريو السقوط كان سيكون فادحا على القرية لولا أن الطيار الذي قضى في الحادث كان واعيا وشجاعا حتى في لحظاته الأخيرة كما هو شرف العسكري دائما، عندما قاد الطائرة بعيدا عن المنازل ببعض عشرات الأمتار، مجنبا السكان الموت المحقق.

يقول عبد الرحمن الذي كان متوجها إلى مدرسته لحظة حادث سقوط الطائرة وتمكن من معايشة تفاصيله بدقة: “رأيت وأصدقائي الطائرة التي كانت تحلق على ارتفاع منخفض.. ثم تنبهنا إلى أن محركها الأيسر كان مشتعلا بالنيران.. ما هي إلا لحظات حتى استدارت الطائرة بشكل غريب، ثم سمعنا دوي انفجار، قبل أن نشاهد الطائرة تسقط في الحقل”.

“في العادة تأخذ الطائرات العسكرية التي تنطلق من القاعدة الجوية مسارها عند الإقلاع باتجاه الغرب نحو بني مراد ثم تستدير إلى الوجهة التي تريد، لكن هذه المرة انتبهنا إلى أن الطائرة لم تأخذ مسارها الطبيعي وعادت فجأة كأنها تريد الهبوط من جديد في المطار، لكنها لم تتمكن من ذلك”، يوضح أحد سكان حي كريتلي الشهير في البليدة بـ”بريسوني”. يتدخل مواطن آخر قائلا: “لم يتمكن الطيار من العودة لأن النيران كانت اشتعلت في المحرك وانتشرت في الطائرة بفعل الرياح القوية التي كانت تهب في المكان”.

لم يتوقف السكان عن سرد قصص الحادث وكانت الصدمة بادية على الوجوه، خاصة على محيا الأطفال الذين ما إن تبادلهم التحية حتى يشرعون بعفوية وبراءة في وصف ما رأوه. أكثر المشاهد قسوة بالنسبة لهم كانت تلك الجثث المتفحمة والممزقة التي قذفت بها قوة الانفجار إلى الحقول. يقول مصطفى وهو أحد سكان الحي: “بعد الحادث هرعنا مباشرة إلى الطائرة. كان المنظر مروعا.. أياد وأرجل ورؤوس مرمية.. كنا نغطيها بأغطية جلبناها من منازلنا.. واستعمل بعض التلاميذ مآزرهم لتغطية أجزاء الجثث.. رأينا أيضا أحد الراكبين عندما كان يلفظ أنفاسه الأخيرة.. لم يكن بيدنا حيلة لإسعافه”..

الناجي المعجزة

قد يكون المحظوظ الوحيد الناجي هو حارس الحقل الذي سقطت الطائرة أمتارا فقط قربه. يقول أحد أقرباء هذا الحارس المسمى عبد القادر برارحي إنه تعرض لكسور في ظهره وبعض الحروق، لكن حالته ليس بالخطيرة على حياته. حسب شهود عيان، كان الحارس موجودا في أعلى كوخه (عشة بتعبير السكان)، عندما سمع صوتا قويا يقترب منه، فقفز من أعلى. أحد التلاميذ كان يشير بيده إلى شجرة الزيتون الملاصقة للكوخ الذي يسكنه الحارس وقد احترقت بالكامل. حظ بعض الجنود الذين كانوا يحرسون المطار من جهة سقوط الطائرة كان أيضا من ذهب، إذ لم يتسبب انهيار السور، وفق بعض الروايات، في أذى لهم.

ظلت الطائرة تأكلها النيران والجثث مرمية على الأرض، حسب السكان، لمدة ساعة و45 دقيقة، قبل أن تصل أول سيارة إسعاف إلى المكان. بدأت حينها عملية انتشال الأطراف وضرب طوق أمني واسع بقطر 100 متر من مكان الطائرة لبدء التحقيق في ملابسات الحادث. كان الاضطراب باديا على قيادات الدرك والجيش، حيث ظهر انفعالهم الشديد على الراغبين في الوصول إلى مكان الطائرة. أحد ضباط الدرك سمع وهو يقول: “ساعدونا حتى نؤدي عملنا.. فهناك أصدقاء لنا قد ماتوا مع عائلاتهم”.

عدا من كان يطوق المكان من العناصر، شوهدت وحدات للشرطة العلمية والفرق المتخصصة للتدخل في مثل هذا النوع من الحوادث. نقل أحدهم استحالة أن يكون ثمة ناجون في مثل هذه الحوادث، إلا إذا حدثت معجزة.. لذلك، فإن كل ركاب الطائرة، يضيف، يكونون قد قضوا.. وبقي السؤال عن عددهم؟ هنا قالت مصادر إن الطائرة كانت تضم 254 راكب.. وما كان يتم الإعلان عنه تباعا في الأخبار لم يكن سوى حصيلة مؤقتة لمن تم العثور على جثثهم في انتظار إحصائها كاملة.

عائلات الضحايا

الأكثر إيلاما في مثل هذه الحوادث هو منظر أقارب الضحايا الذين بدأوا مع إشاعة الخبر يتقاطرون على المكان.. بعضهم يتعلقون بقشة أمل بسيطة لعلّهم يسمعون عن ناجين يكون منهم أقاربهم.. حتى هؤلاء لم يسمح لهم بالمرور رغم توسلاتهم.. بالقرب من الحادث، كان أحد الشباب في حالة انفعال شديدة وهو يسوق سيارته من نوع “بيجو 207”، لما رفض طلبه بالمرور.. كان يطلب خبرا معلومة حتى إشاعة تطمئنه لكن دون جدوى، فالحراس كانوا مثل الصم والبكم لا يجيبون عن شيء.

بعد 4 ساعات من الحادث، بدأت عائلات الضحايا البعيدة عن المطار تصل إلى المكان، وقد كان كل شيء تقريبا انتهى. بعضهم استطاع الصبر وكظم مشاعر الحزن والبعض الآخر استسلم لدموعه، بينما كان الكل حائرا ويطرح الأسئلة حول سبب تكرر حوادث الطيران العسكرية في السنوات الأخيرة دون أن يلقوا الإجابة الشافية. الخبر الجزائرية.





 
" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





حجز 300كلغ من نبتة "النفحة"، وحوالي 110 قنينة خمر من نوع "ويسكي" على متن حافلة للركاب بالداخلة..

البوليس قرقبو على 3 أشخاص من ضمنهم فتاة فلعيون و ها علاش...

صعقة كهربائية قتلات عامل بناء فالسمارة..

أش واقع اليوم: حصيلة هاذ النهار من الجرائم و الحوادث فلعيون و النواحي...

صادم..وفاة امرأة بمخيمات تندوف بسبب ارتفاع درجات الحرارة..

ياربي السلامة.. بالصور..عضو غرفة الصناعة التقليدية عن جهة العيون الساقية الحمراء "سيداحمد بياي" و آخرين ينجون من موت محقق..