تاريخ اليوم : 20 فبراير 2019
            كليميم..ضربوه بجنوية على العين ولكن البوليس دارو ليهم أحبل و بونت..             لبارح فالليل البوليس ديال لعيون طارو بشخص عندو سيف و ماصك..             كليميم: البوليس طارو بجوج قاصرين متاهمين بتشفارت ديال الطوموبيلات..             سفير فنزويلا بالجزائر: المغرب باغي يستافد من الأزمة عندنا باش يحقق مكاسب سياسية..             مؤلم..صعقة كهربائية تنهي حياة مستخدم بالمكتب الوطني للكهرباء بالعيون..             صديق المغرب غادي يترشح لرئاسة موريتانيا خلفا لولد عبد العزيز..             جريمة وحشية.. "قطعوا رأسي لأن زوجي لم يدفع الفدية"! (فيديو)..             فين غادي أخويا..البوليس ديال كليميم طاحو غير دابا على واحد خينا عندو أزيد من نص طن ديال الماحيا..             انفراد.."الصحراء اليومية" تتحصل على لائحة مناديب وزارة الصحة الجدد فلعيون و كليميم و السمارة..             بالفيديو..ها شنو قال وزير الداخلية هاذ أصباح فمراسيم تنصيب والي لعيون أجديد فقصر المؤتمرات...             عاجل و بالفيديو..مرونة فالجزائر..أول مرة كيتم فيها إنزال صورة بوتفليقة من فوق مقر إدارة رسمية..             "محمد الموساوي" صاحب شركة MOUSSAOUI GARDE يشكو والي العيون السابق..             بتصاور..صافي حفل التنصيب سالا..قصر المؤتمرات كان عامر بزاف..والي لعيون أجديد غادي إبدا فالخدمة من ليوم..             يا ربي السلامة..واحد عندو 60 عام فعمرو..شوفو أش لقاو عندو البوليس فلعيون...             بالصورة...وزير الداخلية كاين دابا فقصر المؤتمرات فلعيون             في انتظار وصول وزير الداخلية..ساكنة لعيون و شيوخ القبائل كيودعو "ولد بوشعاب" دابا فقصر المؤتمرات فلعيون..             صندوق التقاعد الدنماركي فك ارتباطو بمكتب الفوسفاط على ود الصحرا..             موريتانيا مصيفطا لينا الناطق الرسمي باسم الحكومة برسالة من ولد عبد العزيز..             بعثة المينورسو بالصحراء ودعات الجنرال الصيني وانغ شياو جون كقائد لقوات المينورسو..             ها المرأة المغربية للي عين اليوم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس..             موريتانيا والجزائر كينسقو قبل المائدة المستديرة ديال ملف الصحراء..             تبادل السلط بين بوشعاب و الوالي أجديد صباح مع 11 و ها فين و هاشكون غادي إشرف على العملية..             النائبة البرلمانية "عزيزة أبا" دارت عملية جراحية هاذ أصباح. .             الحارس العملاق السابق للمنتخب الوطني لكرة القدم كاين اليوم فطرفاية..             ياربي السلامة..قتل مراتو و زادها حرق دارو باش إدوخ البوليس..             كسيدة خايبة حدا كليميم مات فيها شخص ..             نايض أصداع فالجزائر..مرونة ضد الولاية الخامسة .. والدفاع الجزائي يحذر من ضرب استقرار البلاد..             خوفا من سيناريو الوالي الدخيل. واش تنصيب والي العيون الجديد غادي يكون فالولاية بدلا من قصر المؤتمرات..             آشنو كتساين ساكنة جهة العيون من الوالي الجديد بكرات..ها الضواسا اللي خاصهوم يتفكو..             الوالي السابق ديال لعيون "ولد بوشعاب" ادخل هاذ اصباح ألعيون و ها فينتا تبادل السلط بينو و بين الوالي أجديد..             للي عندو شي ميمة إتهلا فيها.            المشاكس السياسي و الحقوقي "محمد أعلي بيبا" يستقيل...            لحظة معانقة العربي البكاي للحرية.            لحظة معانقة الديش الظافي للحرية.            من هو أفضل شخصية سياسية صحراوية لسنة 2012           



أضيف في 20 شتنبر 2017 الساعة 03:45


حرب مصالح بين المغرب وموريتانيا، تؤجج حرب المواقع حول بوابة افريقيا...


الصحراء اليومية/العيون

سبق وأن أشرنا في تحاليل سابقة، على أن جوهر الصراع في منطقتنا، سيكون اقتصاديا بالدرجة الأولى، يعتمد فيه كل من المغرب والجزائر وموريتانيا على نزاع الصحراء كأداة سياسية يتم استخدامها من أجل تكريس النفوذ و تعزيز المواقع.

إلا أن الجميع استهان بموريتانيا كدولة محورية في حرب المواقع، وظل التركيز منحصرا على الصراع المغربي الجزائري حول من سيكون بوابة افريقيا الاقتصادية؟، وانعكاسات مشكل الصحراء على هذا الصراع؟

إن موريتانيا الحيادية، وضعف قدراتها الاقتصادية، وأهمية المغرب كمورد مهم للتجارة الموريتانية، واعتبارها محمية فرنسية، كلها عوامل جعلت القائميين على رسم معالم السياسية الخارجية في المغرب، يغفلون الدور السلبي الذي يمكن أن تلعبه هذه الدولة على مصالح المغرب، إذا ما تضررت من اتساع وامتداد النفوذ المغربي.

نعم إنه صراع المصالح الذي يحكم التحالفات ويحدد المواقع ويدير التموقعات.

لكن ما يثير الاستغراب هو لماذا لم يتوقع الساسة المغاربة الأثر السلبي لمشروعهم في بناء ميناء الداخلة الاطلسي على مصالح موريتانيا الإقتصادية؟ !!!!!!!

إن بناء ميناء من هذا الحجم على بعض كيلومترات من ميناء انواذيبو، القلب النابض للاقتصاد الموريتاني الضعيف أصلا، كان كافيا لتعيد موريتانيا رسم تحالفاتها، و تحدد موقعا جديدا لها في صراع النفوذ بالمنطقة، وتتموقع في قلب صراع الصحراء بحكم حدودها الشاسعة مع الاقليم المتنازع عليه، ودورها التاريخي باعتبارها طرفا في اتفاقية مدريد الذي أوكل لها إدارة إقليم واد الذهب.

ومن أبرز تمظهرات هذه الحرب هي أزمة الكركرات، التي كانت رسالة واضحة من موريتانيا بأن قواعد اللعبة ستتغير، وقد كانت الاتفاقية التي وقعتها مع الجزائر من أجل إفتتاح المعبر البري بين البلدين المحاذي للصحراء،مؤشر لبديل محتمل عن معبر الكركرات الحدودي.

في ظل الحديث اليوم عن افتتاح وشيك للمعبر الحدودي الموريتاني الجزائري، الذي سيجعل الجزائر جسرا بريا محوريا بين اوروبا وافريقيا، وبديلا تجاريا لموريتانيا عن المغرب، مما سيجعل هذه الأخيرة توظف القوات الأممية والبوليساريو كحواجز أمام استغلالها كمعبر للنفوذ المغربي في افريقيا، وبالتالي إغلاق معبر الكركرات، و القضاء على حلم ميناء الداخلة المتوسطي، مما سينعش ميناء انواذييو كواجهة بحرية أولى لافريقيا بالمحيط الأطلسي، ينضاف إليه رواج اقتصادي وتجاري لولاية تيرس زمور الشمالية.

وفق هذا السيناريو ستصطف موريتانيا إلى جانب المحور الجزائري في نزاع الصحراء، لكن ليس تبعية هذه المرة، بقدر ماهو ترسيخ لموقع محوري لها في الصراع الاقتصادي وحرب النفوذ في المنطقة.

فهل ستتخلى موريتانيا عن حيادها بخصوص الصراع حول الصحراء؟ خاصة وأن موقع منطقة واد الذهب التي كانت تخضع للادارة الموريتانية يعد سببا رئيسيا في الخلاف المغربي الموريتاني،

وبالمقابل هل سيعي الساسة المغاربة حجم وخطورة استهانتهم بحجم وقدرة موريتانيا كفاعل في المنطقة ؟

سيبقى هذا سؤالا مفتوحا بالطبع.

أما عن دور البوليساريو وما يمكن أن تحققه من مكاسب في ظل حرب المواقع والمصالح الجديدة؟ وهل يكرر بعض المسؤولون المغاربة نفس اخطائهم التقديرية لموقع وقدرة موريتانيا، مع العنصر الصحراوي كفاعل في النزاع، باعتباره عنصرا متجاوزا في الصراع.

و إن كانت الاجابة عن هذه الاشكالات مجتمعة يلخصها المثل الحساني القائل" تحگر العين العود ال يطرفها"

رغم ذلك انتظرونا مع المقال القادم الذي سيتطرق لهذه الإشكاليات...

- بداد محمد سالم.





 
" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق





الدكتور خالد السموني الشرقاوي ل "الصحراء اليومية": إعادة العلاقات المغربية الموريتانية يعد قرارا حكيما..

حمى القرار الأممي وارتدادات زلزال الانتكاسات تفقد البوليساريو صوابها.

في الحاجة الى سياسة عمومية لجعل الثقافة الحسانية رافعة للتنمية..

التنمية والتدبير العقلاني للإختلاف..

هكذا عشت وعاينت كيف أفسد شباط حزب الاستقلال..

تقريري الأدبي، لكم تقريركم و لي تقريري.