تاريخ اليوم : 19 أغسطس 2019
            برافو…الكاتب العام لولاية كليميم ينصف ساكنة جماعة تغجيجت المتضررة من إحداث محطة معالجة الصرف الصحي محادية لتجمع سكني             " بوعيدة " تتهرب من مواجهة الساكنة…رئيسة جهة كليميم وادنون تعلن عن عقد دورة استثنائية بمقر الولاية شهر شتنبر القادم بدلا من عقدها بمقر الجهة             وفاة سجين بمستشفى الداخلة متأثرا بتداعيات مرض             وزير العدل "محمد أوجار" يحل بكليميم الأسبوع المقبل … لهذا السبب…             ارتفاع صاروخي في أسعار الخبز و الخضر و الفواكه بكليميم و جمعية السلامة لحماية المستهلكين تدق ناقوس الخطر (شكاية             سيتخلى عن الامن الوطني …"الحموشي " المرشح الأول لرئاسة المجلس الاعلىً للأمن القومي             بالصور : تراكم النفايات في عزّ أيام فصل الصيف الحار يثير غضب ساكنة كليميم             الطالبي العلمي: اليوم مفاجآت كبيرة في افتتاح دورة الألعاب الأفريقية بالمغرب 2019             ناقلة شحن بضائع فرنسية ترسو بميناء الداخلة و ها علاش..             الدكتور " بوعيدة " يكتب : اللجنة المشؤومة …             نشطاء جمعويون وسياسيون من أسا الزاك يجتمعون في كليميم …لهذا السبب..             وفاة سيدة من العيون بعد أداءها مناسك الحج             هذا مهندس عبقري واعر...عمود كهربائي وسط الطريق يهدد حياة السائقين بدوار ادبنيران بجماعة تيغرت امجاض             دقت ساعة المحاسبة … مصدر: حملة اعتقالات بالمغرب ستشمل مسؤولين كبار بسبب نهب المال العام...             إعـلان عن تنظيم حملة للتبرع بالدم بمقر الخيرية الاسلامية بكليميم             أفراد الجالية الوادنونية بأوربا تطالب بفتح مكتب جمركي بجهة كلميم وادنون لتسهيل جميع المساطر الإدارية             في انتظار تدخل "أونسا" .... نعناع غير مستوفي لمعايير الصحة يباع في أسواق كليميم (فيديو)             بالصوت و الصورة : انفجار و احتراق سيارة " كوير " بالعيون             بالصور ..فعاليات النسخة الثالثة من دوري "مولاي الحسن" المنظم بكليميم بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر             اختتام فعاليات النسخة الثالثة من دوري "مولاي الحسن" بالقاعة المغطاة بكليميم             تنصيب ثلاث رجال سلطة جدد بإقليم طرفاية             وفاة خمسينية بالمحطة الطرقية للمسافرين بالعيون             خطير: سقوط الأعمدة والأسلاك الكهربائية بقرية تنكرفا بسيدي افني و القطاع الوصي و المنتخبون في دار غفلون             أخيرا و بعد طول انتظار… الاعلان عن طلب العروض لبناء كلية الطب والمستشفى الجامعي بالعيون             مصرع قاصر غرقا بشاطئ سيدي افني             مصرع شاب وإصابة 3 في حادثة انقلاب سيارة بطريق السمارة             المدير الإقليمي لوزارة التجهيز والنقل يغادر كليميم إلى الداخلة             صورة و كاريكاتير: اخترناها لكم من جهة كليميم وادنون..             احتراق سيارة في كليميم بسبب تماس كهربائي - صور -             صفقات عمومية قد تطيح بمنتخبين و مسؤولين في الجنوب             بمناسبة عيد الأضحى..ها باش كينصح ولد الرشيد ساكنة لعيون..             اكناري صبويا الجودة رقم واحد في المغرب            جزائري يمسك برضيعة سقطت من الطابق الثاني..            قصة الغزال المغدور بين أنياب التمساح والكلاب البرية.            بعد 3 سنوات .. ما تقييمكم لأداء حمدي ولد الرشيد على رأس جماعة العيون.؟            من هو أفضل شخصية سياسية صحراوية لسنة 2012           



أضيف في 23 ماي 2017 الساعة 19:09


وأخيرا شباط يعلن هزيمته أمام مولاي حمدي ولد الرشيد وحلفه...


الصحراء اليومية/العيون

كانت لحظة صعبة بالنسبة لحميد شباط وقاسية في آن، اللحظة التي إعتلت فيها يوم أمس عناصر الأمن المنصة الرئيسية لفض المؤتمرالغير قانوني للنقابة الغير شرعية، فقد ظهر الرجل مهزوما ومنكسرا، كمثل تلك الفريسة المذبوحة لا تنتظر سوى صعود روحها، ذلك أن الفريسة بعد عملية الذبح تزداد شراسة وعنفا، وكلما دنا أجلها تراها تتخبط وتتركل أثناء حشرجة الروح وتغرغرها.

هذا هو إذن الوصف الدقيق لمسار حميد شباط السياسي خصوصا وأنه ذبح مرتين، مرة بسكين أغلبية أعضاء اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال وعلى رأسهم مولاي حمدي ولد الرشيد، ومرة أخرى بسكين النقابة وعلى يد كاتبها العام الجديد النعمة ميارة، الذي يعتبر حسب كثيرين، الرجل المناسب، في المكان المناسب، والتوقيت المناسب، لما له من الصفات التي تجعله يتبوأ هذا المنصب كالتكوين العلمي وإتقان فن الخطابة و إيجاد التعامل مع الكاميرا و وسائل الإعلام أضف لذلك الباع النقابي الذي يحمل وراء ظهره ، وهو أيضا يعرف متى لا يتكلم، ومتى لا يصمت، لهذا إنبرى النعمة ميارة ليكون أول صحراوي يعتلي ويرأس أول نقابة وطنية بالمغرب في إطار التداعي مع حركة الإنقاذ التصحيحية التي يعرفها حزب الإستقلال والتي يقودها ويتزعمها مولاي حمدي ولد الرشيد.

فقد كان لزاما على أعضاء الحركة التصحيحة وضروريا لهم، قطع جميع الطرق أمام شباط وإستئصال جذوره من الحزب الذي قاده نحو الهاوية، وإستباق خطوة النقابة التي من الأكيد كان شباط يطمح للعودة إليها، حتى يساوم بها ويحافظ من خلالها على وجوده السياسي، ويقول لكل مناوئيه النقابة لي، مقابل التخلي عن الأمانة العامة لكم، غير أن مناضلي الإتحاد العام الحقيقين سبقوه لعقد مؤتمرهم الإستثنائي، وانتخاب قيادة جديدة انبثقت من قلوبهم ومن إرادتهم الحقة، قيادة يشعرون أنها تشبههم، وتشاطرهم الهموم والتطلعات، وقادرة على الإنفراد وصناعة القرارات التي بواستطتها يمكنهم غلق قوس شباط العبثي وإرجاع النقابة إلا ما كانت عليه من قوة شعبية وصلة موثوقة بالجماهير والقواعد الشغيلة بالمغرب.

وطبعا هذا مالم يستسغه شباط الذي وكأن في آذانه وقرا، بالنظر لطريقة تعامله مع الموقف بشكل سلبي أساء في الحقيقة له ولماضيه النضالي، وقلل من فرص نجاته السياسية المعدومة أصلا فهو يعرف أنه إنتهى ولم يعد مرغوبا فيه لذا لا يجد من سبل يعتقد هو أنها مشرفة سوى التعنت والتشكيك في نزاهة القضاء ونهج سياسة الأرض المحروقة، فلو كان حقا عاقلا لترك النقابة والحزب والسياسية أجمعين، ولتدبر في حجم و تلاطم الأمواج التي يسبح ضدها، ولعلم علم اليقين أن قدرته أمام قوتها الهائجة محدودة، ولزهد في كل شئ، ولا اتهم مديرية الأمن بالتخطيط لتصفيته، فهو إذن وبهذه السلوكيات إنما يعترف ضمنيا بهزيمته أمام ولد الرشيد وحلفه، وأنه قواه قد خرت ولم يتبقى من شأنه أي أمر يستطيع المساومة به، مع العلم أنه في حالة إحتضار سياسية سيبقى يتمرغ في سكراتها ويتعذب، ولن تنتهي إلا بإزاحته عن الأمانة العامة والإجهاز سياسيا عليه.

- نفعي عزات /صحفي وباحث بالقانون العام الداخلي وتنظيم الجماعات الترابية.





 
" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق





الدكتور " بوعيدة " يكتب : اللجنة المشؤومة …

الناشط السياسي و الجمعوي " لحسن أوبلا " يكتب: الخيار الثالث + تحركات البعض تحت مسمى "قبائل تكنة"...أية قراءة؟؟؟

المدون الباعمراني هشام بقلا: إفني لا تستحق الإهانة ..

المدون " ماء العينين اشبيهنا " يكتب: التجديد والتشخيص

الصحراء ...الإنسان والمجال ...الإنسان أولا...

المدون ماء العينين اشبيهنا يكتب:… غموض جهة …