تاريخ اليوم : 20 أغسطس 2018
            أش واقع اليوم: حصيلة هاذ النهار من الجرائم و الحوادث فلعيون والنواحي             شباب المسيرة يتعاقد مع الإطار المغربي عبد الرزاق خيري من جديد             العالم ينعي كوفي عنان بكلمات مؤثرة             وافينكم يا المنتخبين ويا المسؤولين. ولياتكم فالعراء عالقين بمطار محمد الخامس             وقفة احتجاجية تنديدا بسوء خدمات لارام ومسافرون من العيون عالقون بمطار محمد الخامس             بالفيديو والصور: فضيحة وصافي. مسافرين من العيون محتجين بمطار محمد الخامس بسباب لارام ومازال عالقين فالمطار             الآن : استياء وغضب كبيرين للمسافرين بمطار محمد الخامس وجايين للعيون بسباب جوج ديال الروطارات.. و"لارام" ضاربة الطم             شرطة مفوضية المرسى توقف شخصا متورطا في محاولة قتل فتاة             أميرة بلغارية وولدها وراجلها سفير النوايا الحسنة مدوزين يامات فالداخلة             روسيا رادة بالها مع ملف الصحراء. خارجيتها: مرتاحين من عمل كولر وممكن النزاع يتحل سياسيا             هكيفاش داز الجمع العام السنوي لمولودية طرفاية(فيديو)             مقترح جديد للصحراء غادي تحطو الامم المتحدة غايكون بحال دول التاج البريطاني             سلطات الرباط ترحب بعيون "هيومن رايتس ووتش" في أقاليم الصحراء             بالفيديو والصور: شباب المسيرة أجّل الجمع العام ديالو من دابا ل15 يوم بسباب عدم إكتمال النصاب القانوني             حسن الدرهم الأوفر حظا لرئاسة شباب المسيرة             بالفيديو : محمود البخاري رئيس "مؤسسة جمع شمل الصحراويين" ماخاص يتاجرو بينا المغاربة ولا يتاجرو بينا الجزائريين ولا غيرهم.. كفى من مأساة الشتات والأوهام             رابطة الوحدة الجمعوية توزع الأضاحي على الفقراء             زلزال سياسي قريب بسبب التأخر في تنزيل مشاريع النموذج التنموي الجديد             ‏غدا الاثنين فاتح ذي الحجة وعيد الأضحى يوم الأربعاء 22 غشت الجاري             وزارة الداخلية منعات "تيفو الجمهور" فالسوبر الإسباني بطنجة وها علاش..             تكايس كانك تلحك ذا لكايس. مصرع عشريني فكسيدة بين العيون وشاطئ فم الواد             شركة أمريكية تنوي بناء محطة للطاقة الريحية بالداخلة وها علاش..             الفاتيكان يدين الإستخدام السياسي لصور استقبال أطفال تندوف والموقف ديالو من الصحرا ماتغيرش             تمو تكايسو. قتيلين فكسيدة قرب الداخلة             إصابة ثلاثة عناصر من المينورسو فكسيدة شرق العيون             رسمياً : رئيسة تشيلي السابقة "باشليت" على رأس المفوضية السامية لحقوق الإنسان             جهة الداخلة وادي الذهب غادي دير دورة استثنائية لمناقشة اتفاقية الصيد البحري             بالفيديو. ملثم بغا يكريسي وكالة لتحويل الاموال بطريقة غبية فالداخلة             جريمة قتل بشعة فتندوف بسباب المخدرات             العافية شعلات فمستودع بالرابوني في مخيم تندوف (فيديو)             للي عندو شي ميمة إتهلا فيها.            المشاكس السياسي و الحقوقي "محمد أعلي بيبا" يستقيل...            لحظة معانقة العربي البكاي للحرية.            لحظة معانقة الديش الظافي للحرية.                        من هو أفضل شخصية سياسية صحراوية لسنة 2012           



أضيف في 17 ماي 2017 الساعة 02:29


قناة الصحراء الوثائقية...بين الأفاق والتحديات.


الصحراء اليومية/العيون

لا حديث في مدن الصحراء حاليا، سوى الحديث عن قناة الصحراء الوثائقية التي انطلق بثها التجريبي قبل يومين، والتي لاقت تشجيعا وتنويها من قبل العامة والخاصة، و فصائل الفيسبوك ومواقع التواصل الإجتماعي، حيث أجمعت كلها كما لم تجمع من قبل، على استحسان التجربة المولودة من رحم يصعبٌ الخروج منه، نظرا لحساسية الأمر، وخصوصية المنطقة، كاتب هذه الأسطر وفي اتصال مع الصديق والصحفي سعيد زريبيع ليبارك له، استنتج تفاؤلا كبيرا في نبرة المدير، وثقته بأهل الصحراء للإنخراط في هذا المشروع الضخم، وتكثيف جمهور المشاهدين واتساع البث بينهم من خلال ما تعتزم القناة نقله لهم من عادات مجتمع البيظان وتقاليدهم، وإرجاع أولئك المشاهدين لماضيهم والتذكير به وبتراثهم العريق السحيق، في زمن كثرت به مظاهر تشويهه وتدليسه، الأمر الذي سيزيد المسؤولية على القناة لإعادة الإعتبار لهذه الثقافة والمحافظة على وجودها والوقوف حائلا بينها وبين أشكال التمدن والتحضر التي تطمرها يوما بعد آخر.

طبعا القناة المولودة لتوها ليس مكتوبا عليها الإكتفاء بالبرامج الوثائقية وحسب، بل بإمكانها الإنفتاح والتوسع لتشمل تغطيتها مختلف مناحي حياة الإنسان الصحراوي وتطلعاته واهتماماته، وبإمكانها أيضا موازاة تلفزة العيون والسير معها في هذا الركب الإعلامي التلفزيوني بالرغم من عسر المهمة أمام انتقال الناس من الشاشات الكبيرة نحو ما بين أيديهم وجيوبهم من الشاشات الصغيرة التي أصبحوا أكثر وفاءا لها وأشد ارتباطا، وهو ما قد يجعل الساحة في تنافس محتدم لتقديم الأجود والأرقى من المواد الإعلامية التي لابد من النفض والمراجعة والعمل الدؤوب حتى تواكب عقليات المشاهدين وأذواقهم. إن الكتابة عن هذه القناة الوثائقية الجديدة، تستدعي الكتابة كذلك عن قناة العيون وتجربتها وكيف استطاع مديرها محمد لغضف الداه صناعة نخبة إعلامية لم يكن لأكثر من 90 في المئة منها أي أدنى اهتمام أو قل ولعا، بهاته المهنة المتعبة، لدرجة أنها تمرست والممارسة تُولد الإعتياد، وأصبحت تتفنن في صياغة التقارير وتقديم البرامج، وباتت قناة العيون مدرسة يتخرج منها كل مرة صحفيون بإتجاه قنوات فضائية عالمية مثل الجزيرة وغيرها، وفي ظل الإنتقادات التي تتلقاها تلفزة العيون وترمى بها، إلا أن ذلك لا ينقصها بل يزيدها، فمن يده في النار ليس كمن في الثلج يتمرغ، ما يستوجب على صحفيي القناة والعاملين فيها غلق أذانهم وسدها، فهم على درب النجاح سائرون والذي سطروه بما قدمته أيديهم واجتهادهم في إيصال الخبر لبيوت الناس ومجالسهم، وأصبحوا كذلك وجوها إعلامية أصبحت معروفة، كالسالك الزبير، وبراهيم اجدود، والساللك رحال، ويوسف زعواطي، ولفويرس ولمرابط وغيرهم كثير، من صحفيي تلفزة العيون التي تعتبر مثل الساعة يظهر منها جزء لكن الجزء الأهم والأكبر لا يظهر رغم أنه يحركها، والمقصود هنا الجنود المجهولين بمصلحة البث والبرمجة والمصالح التقنية والإشراف العام التي يمسك بزمامها "بدة عليوة".

وبالعودة لقناة الصحراء الوثائقية فإنه من اللزوم عليها الاستفادة من تجربة العيون الجهوية، والنظر في مكامن خللها وتقديم ما غفلت عن تقديمه، ثم إن حدث انطلاق بثها التجريبي، سيدفع أيضا بإنطلاق السؤال عن العناصر البشرية التي ستنخرط بها والكفاءات القادرة على إنجاحها فليس مهما الدعم المالي بقدر ما هي الكوادر التي ستساهم في التغيير والتأسيس لمرحلة إعلامية جديدة ولن يتأتى ذلك في الحقيقة وبشكل صريح، إلا بتوسيع نطاق اختصاتصها وعدم الإكتفاء بالطابع الوثائقي لأن الصحراويين قوم ملل، ثم إن الموروث الثقافي يبقى مسألة أشهر أو سنة على الأكثر، لكي يتم نقله كاملا وإعداد برامج حوله، مما سيسقط القناة الوليدة في فخ الرتابة و التكرار والدوران في حلقة واحدة، لذا يجب جعل من البرمجة الوثائقية بداية ومنطلق، والإنتقال بعدها رويدا رويدا، لمعالجة الملفات الإجتماعية والإقتصادية والسياسية، معالجتها بعمق وتحليل وحياد، فقوة أي قناة هي في زخمها الإخباري والمستعجلات التي تنتشر وتتحرك في أقصر وقت و أوسع مساحة، كما يجب على القناة الوليدة ،إن ابتغت نجاحها، فتح شراكات بينها وبين الشاشات الصغيرة، وخلق صفحات لها بالفيسبوك، وتطوير أسلوبها كل وقت، فمن لا يتطور ينقرض، هذا وتعد التحديات كثيرة إذن أمام قناة الصحراء الوثائقية وهذا قليل من كلها، وهو ما يحتم على مسؤوليها التحلي بالإيجابية والتفاؤل مع العلم أن الكرة عند جمهور أهل الصحراء بالأساس لإنجاح التجربة ناهيك عن الجهات السياسة وفرق المنتخبين بإختلاف مشاربهم، للوقوف جنبا إلى جنب لإجتيازوعبور هذا الإختبار، إختبار الصدقية والغيرة والوطنية.

- نفعي عزات صحفي وباحث بالقانون العام الداخلي وتنظيم الجماعات الترابية.

 





 
" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





حمى القرار الأممي وارتدادات زلزال الانتكاسات تفقد البوليساريو صوابها.

في الحاجة الى سياسة عمومية لجعل الثقافة الحسانية رافعة للتنمية..

التنمية والتدبير العقلاني للإختلاف..

هكذا عشت وعاينت كيف أفسد شباط حزب الاستقلال..

تقريري الأدبي، لكم تقريركم و لي تقريري.

حرب مصالح بين المغرب وموريتانيا، تؤجج حرب المواقع حول بوابة افريقيا...