تاريخ اليوم : 21 أكتوبر 2019
            حادثة مؤثرة : وفاة قناص اثر اصابته بنوبة قلبية في رحلة قنص بضواحي كليميم             القضاء ينصف رجل الأعمال المغربي الصحراوي الحاج حسن الدرهم             عاجل: محاولة بائع متجول إضرام النار في جسده أمام مقر الملحقة الأولى تستنفر سلطات كليميم             يا ربي السلامة..إصابة بائع مأكولات بطعنة سكين بكليميم..             سيارة للنقل المدرسي تدهس مسنة و تصيبها بجروح بكليميم (صورة)..             موقع "الصحراء اليومية" يصنف حسب "أليكسا" أول موقع في الصحراء..             جدرميا ديال لكراع شمال الداخلة قرقبو على 31 حراك من بينهم قاصرين ونساء..             جورنالات الصحراء..ضرية اقتصادية من ولد الرشيد لـ"الجماني" واستنفار في صفوف الشبيبة الاستقلالية قبل المؤتمر..             هاذي هي أرضية الندوة الوطنية حول موضوع: "الذاكرة وبناء الهوية الثقافية" لي غادي تنظمها منظمة السلم والتسامح للديمقراطية وحقوق الإنسان نهار الثلاثاء فلعيون..             كليميم….باحثون موريتانيون ومغاربة يدعون إلى إحياء تراث الطرق التجارية بين واد نون وشنقيط             نادي برشلونة يضع عينه على نجم مغربي من المدرجات..             ولد سلمى..أمهات معتقلي الرأي فاضل، بوزيد و زيدان يناشدن الغرب التدخل للإفراج عن أبنائهم...             حزب الأحرار أعقد لقاء مفتوح بجزيرة لاس بالماس الإسبانية حضرو ليه ولاد الصحراء..             أصباح كاينة الدورة التدريبية الختامية لأكاديمية المجتمع المدني بجهة لعيون و ها البرنامج كامل..             +لائحة حصرية..هاذو هما أعضاء المكتب التنفيذي لمنظمة الشبيبة الإستقلالية للولاية13 ..             ها شنو قال سفير المغرب بخصوص السياحة فحفلة افتتاح الموسم السياحي لي حتضناتو موريتانيا..             المنتدى الدولي حول "تطوير المدن" للي تنظم فلعيون بعثر الأوراق ديال البوليساريو و خلاهم استهدفو شخصيات وازنة شاركت فالمنتدى..             بالصور..ها شنو دار لبارح فالمؤتمر العام الثالث عشر لمنظمة الشبيبة الاستقلالية..و هاذو هما الاستقلاليين ديال الصحراء للي طارو بأهم المناصب..             عاجل..انتخاب عثمان الطرمونية كاتبا عاما لمنظمة الشبيبة الاستقلالية ومنصور لمباركي رئيسا للمجلس الوطني..             عاجل: تفكيك معمل لصنع "الماحيا" و اعتقال صاحبه بكليميم             فيدراليو العدل بكلميم يدعون إلى وقفة بقسم قضاء الأسرة (بيان)..             هام للبحارة..البحرية الملكية غادي دير تمارين بالسلاح فسواحل بوجدور و البحارة خصهوم إردو بالهم..             لقاو كمية من الرصاص الحي حدا دار فالداخلة..             فيديو حصري..ها شنو قالت "احجبوها الزبير" رئيسة مؤسسة فوسبوكراع بخصوص المنتدى للي تنظم فلعيون و لي رون البوليساريو..             بعد أقل من شهرين على تعيينه.. مدير مستشفى كليميم يتقدم بطلب إعفاء من مهامه             لليوم الثالث على التوالي… الشغيلة الصحية تعتصم بمستشفى القرب بويزكارن لهذه الأسباب             فيديو حصري..ها شنو قالت "احجبوها الزبير" رئيسة مؤسسة فوسبوكراع بخصوص مشروع تكنوبول فم الواد..             رجل سلطة يتعرض لحادثة سير خطيرة قرب جماعة حوزة حدا السمارة..             عاجل..إنتخاب منصور لمباركي رئيسا للمجلس الوطني لشبيبة حزب الإستقلال..             ياربي السلامة..انقلاب سيارة كبيرة يخلف جرحى في صفوف عاملات بضيعة فلاحية ضواحي كليميم..             بمناسبة عيد الأضحى..ها باش كينصح ولد الرشيد ساكنة لعيون..             اكناري صبويا الجودة رقم واحد في المغرب            جزائري يمسك برضيعة سقطت من الطابق الثاني..            قصة الغزال المغدور بين أنياب التمساح والكلاب البرية.            من هو أفضل شخصية سياسية صحراوية لسنة 2012           


أضيف في 30 أبريل 2017 الساعة 00:28


بعد انتهاء أزمة الكركارات...من المستفيد؟


الصحراء اليومية/العيون

أفضت الضغوط التي مورست من طرف القوى الدولية أخيرا إلى إنهاء مسلسل الشد والجذب الذي عاشت على وقعه المنطقة، والذي أبان عن العديد من الحقائق التي بات من اللازم تسليط الضوء عليها، بعد انكشاف سحابة التوتر التي خيمت على المنطقة طوال ثمانية أشهر، باستجابة البوليساريو للضغوط الدولية وانسحابها من الكركارات أسوة بالمغرب، وبالتالي تجنيب المنطقة ويلات الحرب (...)، خطوة من شأنها أن تدعم واقع السلم الذي بالإمكان أن يترسخ بإقدام الطرفين وبقية بلدان الجوار على خطوات جدية أخرى من شأنها حصر مخلفات وتأثيرات أكثر من أربعين سنة من النزاع في المنطقة، وتخفيف معاناة اللاجئين عبر استكمال إجراءات بناء الثقة التي سبق أن اتفقا عليها والدخول في مفاوضات جادة بغرض التوصل إلى حل سياسي عادل ومتوافق عليه - كما تنص على ذلك قرارات مجلس الأمن المتعاقبة- ينهي هذا النزاع الذي عمر أكثر من اللازم (...).

تطورات فضحت الغياب التام ل"المجتمع المدني" المحلي داخل أطراف النزاع، الذي عجز أن يدلي بدلوه ويدافع عن مصير شعوبها والذي كادت أن تعصف به أزمة الكركارات، كما أظهرت الضعف الكبير الذي تعيشه منظمة قارية من حجم "الجامعة العربية" التي مرت قمتها دون ان تجرؤ على لعب أي دور للتدخل لإصلاح ذات البين بين اﻻخوة و لحل اﻻزمة، لتؤكد أيضا حالة الموت السريري التي يعيشها الإتحاد المغاربي الذي يُفتقد دوره في هكذا أزمات، في ظل حالة الاستقطاب التي يعرفها اﻻتحاد اﻻفريقي بين الدول الموالية للمغرب والداعمة للبوليساريو...، لتبقى القوى الدولية هي اللاعب الرئيسي والوحيد في ملعب اﻻزمة الشاغر (...).

الآن وبعد تجاوز الازمة التي كادت تنهي اتفاق السلام، وتفتح مستقبل المنطقة على المجهول، تبرز حصيلة الطرفين التي ﻻ تعدو عن تسجيل بعض الانتصارات المرحلية الضيقة دون القدرة على حسم مسار النزاع بشكل نهائي لأي منهما، لكن تبقى هناك بعض اﻻهداف المسجلة في شباك كل طرف، فالمغرب سينجح في التخلص المبعوث اﻷممي كريستوفر روس الذي حاول في السنتين اﻷخيرتين من عهدته أن يرفع ملف النزاع إلى البند السابع بمجلس اﻻمن وبالتالي استصدار قرار إلزامي يقضي بفرض مقترحه القاضي -بحسب ما أشيع- بتطبيق "النظام الفدرالي" وبالتالي منح اﻻقليم صلاحيات واسعة واﻻكتفاء بمظاهر السيادة المغربية عليه...، وهو ما تسبب في توتر علاقاته بالمغرب بعد أن تم تسريب موافقة دُوَل "نادي أصدقاء الصحراء الغربية" على مقترحه، اﻻمر الذي حذا بالمغرب إلى عدم التعاطي معه ومواجهته في أكثر من مناسبة، حيث رد على تصريح اﻻمين العام اﻻممي السابق بان غي مون الذي أدلى به في مخيمات تندوف واصفا اﻻقليم المتنازع عليه ب"المحتل"، بطرد عناصر المكون المدني المينورسو، ما تسبب في تركيز النقاش داخل أروقة الامم المتحدة وفي مجلس اﻻمن خلال الموعد السنوي- تحديدا قبل سنة من اﻻن- في الجلسة الخاصة بالملف، حول إعادة العناصر المطرودين بدل مناقشة خطة كريستوفر لحل النزاع (...).

سيجتاز المغرب مرة أخرى امتحان جلسة مجلس اﻻمن نهاية شهر أكتوبر التي كانت مقررة حول النزاع الصحراوي والتي كان سيستغلها كريستوفر روس لتمرير مقترحه، لكن وقبل ذلك الموعد بشهرين سيتلقى المغرب وعلى غير المتوقع هدية قيمة من البوليساريو، ستتمثل في تدخل الأخيرة العسكري بالكركارات الحدودية لعرقلة أشغال تعبيد الطريق في المنطقة العازلة، ما سيخلق اﻻزمة التي ستشغل مجلس اﻻمن مرة أخرى في الوقت الضائع المتبقي من عهدة اﻻمين العام اﻻممي بانغي مون ومبعوثه الشخصي كريستوفر روس اللذان كانا يريدان ترك بصمتهما على النزاع بمحاولة فرض حل قبل مغادرتهما منصبيهما، الامر الذي سيعيد مسلسل المفاوضات الى المربع اﻻول مجددا مع الأنباء التي تفيد بينة الامين العام الأممي الجديد أنطونيو غوتيريس تعيين مبعوث أممي آخر، وهو ما يفسر مسارعة المغرب الى اﻻنسحاب من الكركارات مباشرة بعد تلقي أول مناشدة بذلك من غوتيريس.

أما جبهة البوليساريو فقد كانت في حاجة لفرصة لتعلن من خلالها عمليا عن زعيمها الجديد ابراهيم غالي، خاصة وأنها حرصت طوال أشهر على الترويج لنمط القيادة الجديد المغاير لنمط سلفه الراحل محمد عبد العزيز، في ظل حالة الامتعاض من بقاء الوضع على ماهو عليه، والتي تنتشر في أوساط أنصارها، فحاولت أن تستغل أزمة الكركارات لكي تسوق لصورة القائد العسكري الصارم والمتواجد في الميدان عبر تسريب صور وأشرطة مرئية لزياراته الميدانية للكركارات ولمنطقة لكويرة الساحلية وترويجها إعلاميا على أنها انتصارت مدوية في ظل اﻻنسحاب المغربي، حيث ظهر مرارا وهو يقوم بالإشراف على رفع علم الجبهة في نقاط تمركز عناصره، كما استغل الأزمة لأجل تعبئة قواعده بمخيمات تندوف، عبر القرارات القاضية برفع حالة التأهب العسكري في أكثر من مناسبة (...).

من جهة أخرى ستواجه الأطراف مخلفات الأزمة، والمتمثلة بالنسبة للمغرب أساسا في تأزم علاقته مع الجارة موريتانيا التي عمدت إلى محاولة التقرب من الجزائر في المدة الأخيرة، عبر إبرام اتفاقيات ثنائية تهم إنشاء طريق بري سيكون منافسا للطريق الرابط بينها وبين المغرب، كما عمدت إلى ومساعدة البوليساريو لوجيستيكيا في نقل عناصرها والتمركز في منطقة الكركارات المحاذية لها (...).

من جهتها البوليساريو ﻻتبدو أفضل حاﻻ، خاصة في ما يتعلق بجبهتها الداخلية، فقيادة الجبهة لن تستطيع تبرير تدخلها وتسويقه لقواعدها على أنه انتصار بعد أن تراجعت عن وعودها ب"الصمود" وعدم الانسحاب من الكركارات، وهو ما يبدو جليا من خلال تناول بعض النشطاء و الوسائل الاعلامية المحسوبة عليها لموضوع انسحابها من الكركارات، والتي طغى عليها انتقاد الخطوة (موقع المستقبل الصحراوي) أو تجاهلها (وكالة أنباء البوليساريو)...

يبقى الأهم هو حفاظ الاطراف على على الطابع السلمي للنزاع طوال ربع القرن الأخير، عبر الالتزام باتفاقية وقف إطلاق النار الموقعة بينهما سنة 1991م، رغم حدوث بعض الانتهاكات البسيطة له بين الفينة والأخرى، والتي يشير إليها الامين العام الأممي في تقاريره، لكنها انتهاكات لا ترقى للتحدي الحقيقي الذي مثلته أزمة الكركارات لجهود المنظمة الاممية ومن ورائها المجتمع الدولي في الحفاظ على وضع السلم بالمنطقة...

في النهاية تبدو حصيلة الازمة في صالح المغرب وإن مرحليا، خاصة بعد نجاحه في تجاوز الضغوط التي مارسها روس في نهاية عهدته، في ظل إمكانية عودة الملف الى نقطة الصفر مجددا مع استلام المبعوث الاممي الجديد له، لكن لا ضامن من عدم خروج الأمور عن السيطرة مجددا، مع غياب أية مؤشرات حول المقاربة التي سيعتمدها الامين العام الأممي غوتيريس ومبعوثه الشخصي بعد استلامه لملف النزاع.

- بنعبد الفتاح محمد سالم.

[email protected]





 
" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق





الفاعلة الجمعوية " فاطمة أخيار " تكتب : عذرا صغيرتي .....

التربية على حقوق الإنسان كآلية لتصدي العنف المدرسي..

الناشط الحقوقي و الجممعوي " لحسن أوبلا " يكتب : سياسة تحويل المجرم إلى ضحية..وتحويل الضحية إلى مجرم !!!

مقال رأي : الفاعل الحقوقي و الجمعوي " لحسن أوبلا " يكتب : ما الذي وقع حتى أصبحتم تتباهون ب "الفرقة الوطنية" …؟؟؟

طانطان..رجال السلطة ابناء الاقليم في خانات التهميش والاقصاء..وعدم أحقية الترقية والتسيير..؟

الأستاذ " بابا الخرشي " : خطاب ثورة الملك و الشعب شكل رؤية جديدة لعقد اجتماعي و اقتصادي