تاريخ اليوم : 25 يونيو 2018
            عاجل..العثور على جثة خمسيني بالعيون..             عاجل..إطار الصمود للمعطلين الصحراويين بالطنطان في مسيرة مشيا على الأقدام من ميناء الطنطان بالوطية نحو العمالة...             ها علاش المدرب ديال الأرجنتين بغى إجري على ميسي من المنتخب الأرجنتيني..             بالفيديو..ها التحرش لمعيق...و احد خينا بغى إبوس مذيعة باش معطى الله..شوفو ردة فعل ديالها..             مونديال روسيا.. صورة لمشجعة إيرانية تثير الجدل..             و لقوالب هاذو..المشجعين ديال إيران مخلاوش لبارح رونالدو إنعس على خاطرو..             السفير المغربي بانواكشوط تلاقى وزير الخارجية الموريتاني قبل وصول هورست كولر..             سفير مصر بالجزائر: ماكنعتارفوش بشي حاجة سميتها “الجمهورية الصحراوية” وها علاش قبلناها فالإتحاد الإفريقي             البوليس ديال لعيون قرقبو على 3 أشخاص متهمين بسرقة 15 مليون و ها التفاصيل..             حصري. مسؤول بالكتابة الخاصة لهورست كولر جا للعيون             النموذج التنموي للصحراء محور أيام أكاديمية بسانتياغو دي تشيلي             التنديد خلال ندوة دولية بسانتياغو بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكبها البوليساريو             تلميذة بطرفاية تتحصل على أعلى معدل في الباكالوريا بجهة العيون..و هذا ما تتمناه..             إسبانيا متخوفة بزاف من الماتش للي غادي يجمعها أصباح مع المغرب و ها أش قال المدرب ديالها..             هورست كولر فثاني لقاءاتو تباحث مع الوزير الأول الجزائري..             هاشنو قال الإتحاد الافريقي على زيارة موسى فقي لمخيمات تندوف‎..             لائحة عضوات المكتب التنفيذي لمنظمة المرأة الاستقلالية..             و زوينة هاذي..التلفزيون الإيراني أمنع نجم منتخب اسبانيا السابق"بويول" من الظهور على شاشته..و السبب غريب..             إنتخاب "عزيزة أبا" عضوة المكتب التنفيذي لمنظمة المرأة الاستقلالية عن جهة العيون الساقية الحمراء..             أصباح المنتخب ديال مصر غادي إدير إنجاز تاريخي فمونديال روسيا و ها كيفاش..             رئيس الشيشان تهلا مزيان فالنجم المصري محمد صلاح و ها شنو عطاه..             عاجل..وكالة الفضاء الروسية تدخل على خط مقابلة المغرب مع البرتغال..             واش هادو باغيين يصفيو صحراوا واحد واحد.. جريمة جديدة. الجيش الجزائري اغتال صحراوي بالقرطاس قرب تندوف‎..             هورست كولر : باغي ندير جولة مفاوضات في 2018 وخاصني نتلاقى الصحراويين فلعيون..             ولد الرشيد: مطالبة الحكومة ببلورة سياسة ناجعة ترتقي بأوضاع المرأة وتساهم في مكافحة كل أشكال التمييز ضدها..             تعيين حكم أوزبكي لإدارة مباراة المغرب وإسبانيا..             بعملية حسابية..ألمانيا و خى تنتاصر على كوريا الجنوبية غادي تودع كأس العالم..             البوليس ديال لعيون قرقبو على 2 متهمين تكرفسو على واحد خينا..             واش هاذ خينا كيسحاب لبلاد فيها السيبة..اختاطف الدرية وسد عليها فدار من بعد مغتاصبها و لكن بوليس الداخلة طارو بيه..             ياربي السلامة.. كسيدة خايبة بين كليميم و طانطان..             للي عندو شي ميمة إتهلا فيها.            المشاكس السياسي و الحقوقي "محمد أعلي بيبا" يستقيل...            لحظة معانقة العربي البكاي للحرية.            لحظة معانقة الديش الظافي للحرية.                        من هو أفضل شخصية سياسية صحراوية لسنة 2012           



أضيف في 12 أبريل 2017 الساعة 15:17


تعيين مبعوث أممي جديد للنزاع في الصحراء.. الخيارات والتحديات...


الصحراء اليومية/العيون

لا جدال في أن الدبلوماسية المغربية قد تنفست الصعداء بعد انتهاء مأمورية الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون، واستقالة المبعوث الأممي للصحراء، كريستوفر روس.

بدأت الأزمة مع الرجل الأول في المنظومة الأممية منتصف شهر مارس من العام المنصرم، إثر تصريحات أطلقها بان كيمون خلال زيارة قام بها لمخيمات تندوف، وصفتها الرباط بالاستفزازية المنحازة، وقررت، في خطوة احتجاجية، تقليص بعثة الأمم المتحدة في الصحراء.

الأمين العام الأممي السابق أبدى انزعاجه من رد الفعل المغربي، وعبر عن غضبه وخيبة أمله من المظاهرة المليونية التي شهدتها الرباط احتجاجا على تصريحاته، معتبرا أن مثل تلك المظاهرة تظهر عدم الاحترام له وللأمم المتحدة.

وكانت الدبلوماسية المغربية قد دخلت قبل ذلك في صراع محتدم مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء، كرستوفر روس، الذي اتهمته بالانحياز للطرف المعادي للمغرب، مما تسبب في توقف جهوده الدبلوماسية لمدة قبل أن يتم استئنافها فبراير 2015.

واليوم يجد المغرب نفسه أمام أمين عام جديد للأمم المتحدة، ومبعوث دولي مقترح للنزاع في الصحراء. فكيف تنظر الرباط للوضع الجديد؟.. وماهي التحديات التي ستعيق عمل المنظومة الدولية في سبيل التوصل إلى حل ينهي النزاع الأقدم في شمال القارة السمراء؟

ظرف استثنائي

استلم الأمين العام الجديد للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، مهامه خلفا لبان كيمون في ظرف استثنائي بالنسبة للصراع على الصحراء، يرى المراقبون أنه الأبعد عن الحل منذ توقيع وقف إطلاق النار بين المغرب وجبهة البوليساريو قبل ربع قرن من الآن، وذلك على خلفية التوترات الميدانية في منطقة الكركرات، والتي وصلت حد تقلص المساحة الفاصلة بين قوات الطرفين إلى أقل من 100 متر وسط ظروف توتر كادت أن تتسبب في إطلاق الرصاصة التي تشعل شرارة الحرب من جديد.

ورغم أن الأمم المتحدة ألقت بثقلها من أجل منع عودة الحرب، إلا أن انعدام الثقة بين الرباط وبان كيمون من جهة، والرباط وكريستوفر روس من جهة ثانية، وضع الكثير من علامات الاستفهام أمام نجاح الجهود الأممية، ليبقى الضامن الوحيد لوقف إطلاق النار متمثلا في إدراك طرفي النزاع ما للحرب من انعكاسات سلبية عليهما وعلى المنطقة استنادا إلى تجربة الحرب السابقة التي بدأت أواسط سبعينيات القرن الماضي، واستمرت 16 سنة.

إنفراج جزئي

استلم غوتيريس مهامه الجديدة، والعالم يغلي بفعل تضاعف الأزمات والحروب، غير أن ذلك لم يمنعه من وضع الصراع حول الصحراء في دائرة اهتمامه، إدراكا منه ومن المجتمع الدولي بأن اندلاع الحرب في هذا الجزء من المنطقة العربية من شأنه أن يزيد من حدة تقويض السلم الدولي المقوض أصلا بالتداعيات الخطيرة التي أعقبت موجة الربيع العربي مطلع العشرية الثانية للألفية الثالثة.

سارع المسؤول الأممي الجديد إلى دعوة المغرب وجبهة البوليساريو إلى سحب قواتهما من الشريط العازل في الكركرات، وهو ما رأى المغرب في الاستجابة الفورية له فتح صفحة جديدة مع الأمين العام الأممي الجديد، وطي صفحة الخلاف مع المنظومة الدولية، وهو الخلاف الذي طبع الفترة الأخيرة من مأمورية بان كيمون الثانية، فبادرت إلى سحب قوات الدرك الملكي الذي ظل يرابط على بعد عدة أمتار من قوات البوليساريو المكلفة بمنع استمرار المغرب في بناء الطريق المتجه نحو الحدود مع موريتانيا.

وفي خطوة ثانية على طريق تجاوز الخلاف مع المسؤولين الأممين، سارع المغرب إلى الترحيب بمقترح تعيين الرئيس الألماني السابق، هوست كولر، مبعوثا لقضية الصحراء، وهو ما يعني بالنسبة للرباط مزيدا من الاهتمام الأوروبي بالملف في أروقة الأمم المتحدة، معولة على تفهم الكثير من القادة الأوروبيين لأهمية استقرار المنطقة، نظرا للرعب الأوروبي من ثالوث الإرهاب والتهريب والهجرة غير الشرعية.

تحديات..

يرى المراقبون أن المبعوث الجديد، في حال تم قبوله من قبل أطراف النزاع، لن ينجح في دفع المغرب وجبهة البوليساريو إلى تقديم المزيد من التنازلات للتقدم خطوة نحو حلحلة الأزمة بشكل يؤدي في النهاية إلى طي صفحة القضية باتفاق يرضي الطرفين.

ذلك أن المغرب يرى أنه قدم أكبر تنازل من خلال مبادرة الحكم الذاتي، التي بدأ فعليا في تجسيدها على أرض الواقع بعد انتخابات المجالس الجهوية.. بينما تصر جبهة البوليساريو على أن تنازلها تم قبل المبادرة المغربية، وذلك حينما قبلت بمبدأ الاستفتاء على مستقبل الصحراء.

أما التحدي الثاني، الذي سيظل يواجهه المبعوث الأممي الجديد، كما واجهه أسلافه، فهو عمق الخلاف غير المرشح للانفراج بين المغرب والجزائر، والذي يلقي بظلاله على مستقبل الصراع، إذ لا تبدو في الأفق بوادر على إزاحة هذه العقبة التي لا يمكن الحديث مع بقائها عن بارقة أمل للتوصل إلى حل توافقي.

أما على المدى القريب، فمن غير المتوقع أن تختفي مظاهر التوتر الميداني بشكل كامل، بعد أن سجلت البوليساريو أول تقدم لها على الأرض منذ وقف إطلاق النار، في حين يرى المغرب عدم استكمال تعبيد الطرق التي تمر عبر الشريط العازل في الكركرات من شأنه أن يزيد من مخاطر التهريب والهجرة غير الشرعية، وربما الإرهاب، على المملكة.

ويأتي تعيين مبعوث أممي جديد للنزاع في الصحراء في ظل تحضير مجلس الأمن لاجتماعه السنوي الخاص بتجديد بعثة المينورسو في ال30 أبريل، وهو الاجتماع الذي يناقش تقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول الموضوع، حيث أوصى غوتيريس بأن “يمدد المجلس مهمة بعثة المينورسو لمدة 12 شهرا إضافيا إلى غاية 30 أبريل 2018″، داعيا “مجلس الأمن إلى أن يطالب جبهة البوليساريو بالانسحاب الكامل وبدون شروط من منطقة الكركرات”.

ومهما يكن، فإن نجاح المبعوث الجديد، ومن خلفه الأمين العام للأمم المتحدة، في الظرف الراهن يتمثل في الحفاظ على وقف إطلاق النار، وحث الأطراف على ممارسة المزيد من ضبط النفس، حتى لا تخرج الأمور عن السيطرة من خلال إشعال حرب جديدة في منطقة تزخر بالحروب التي باتت أهم بيئة لنمو الإرهاب والتطرف.

- ذ. سعيد زربيع.  





 
" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





حمى القرار الأممي وارتدادات زلزال الانتكاسات تفقد البوليساريو صوابها.

في الحاجة الى سياسة عمومية لجعل الثقافة الحسانية رافعة للتنمية..

التنمية والتدبير العقلاني للإختلاف..

هكذا عشت وعاينت كيف أفسد شباط حزب الاستقلال..

تقريري الأدبي، لكم تقريركم و لي تقريري.

حرب مصالح بين المغرب وموريتانيا، تؤجج حرب المواقع حول بوابة افريقيا...