تاريخ اليوم : 23 يوليو 2018
            لقطات كتخلاع... جلسة تصوير لعارضة مع تمساح تخطف الأنفاس (فيديو)..             ها علاش تأجلات حركة تعيينات وتنقيلات الولاة والعمال و ها فينتا غادي تكون الحركة..             مستجدات... بالصورة.."الصحراء اليومية" تتحصل على عدد المصابين في مهرجان الجمل بكليميم..             ياربي السلامة.. 5 أشخاص تجرحو في حادث انهيار جزء من مدرجات حلبة الفروسية بمهرجان الجمل بكليميم..             الجوندارم طاحو على مصنع سري لصناعة القوارب حدا الداخلة..             الجوندارم شدو قارب مشارجي بالكارو و مادة المعسل و ها فين..             بالصور. صعيبة توقع فاسبانيا. جهة الداخلة كتروج لسياحتها فهاد المنطقة..             أزيد من 2 سيمانات..شباب صحراويين مزالو معتاصمين فالكركرات..             مصرع ستيني طاح من سطاح دارو فالعيون..             ياربي السلامة..كاميون مشارجي بالخضر تقلب هاذ أصباح بين طانطان و أبطيح..             سابقة..علاش البرلمانيين و البرلمانيات ديال الصحراء ميديرو بحال للي دار البرلماني "إبراهيم خيا" اسمح فالتقاعد ديالو و هزاتو النفس على الشباب العاطل..             الصبليون فرحانة بتجديد اتفاقية الصيد البحري وباغا تسربيه باش يدخل حيز التنفيذ..             تفاصيل. القوات المسلحة الملكية حبطات محاولة تهريب مخدرات بمنطقة أم أدريكة حدا الجدار العازل..             خطير و بالفيديو...الحقوقي الدولي "بنعبدالله الشافعي": من يستهدف أرزاق التجار الصحراويين بالمعبر الحدودي "الكركرات" و من سيتحمل مسؤولية تفاقم الوضع هناك..؟؟ هل الجمارك أم بعض موظفيها..؟؟             ورطة للبوليساريو. كطالونيا كترد الصرف للمغرب وبرلمان طاراغونا اعتارف بالبوليساريو..             ياربي السلامة..مزال مبدينا..العافية شويا مشدات فخيمة فمهرجان الجمل فكليميم..             أش واقع اليوم فمدينة المرسى.. إيقاف مبحوث عنهم ومختطفي قاصرات فشقة بالمرسى..             المغرب والاتحاد الاوربي توصلو باتفاق فالصيد البحري وها البيان المشترك..             "عقيل رؤوف" منسقا جديدا لحزب الإصلاح و التنمية بجهة العيون..             روسيا باغا دور أكبر فملف الصحراء. وسفيرها فالجزائر: كندعمو كولر لاجراء مفاوضات مباشرة..             البوليساريو هاجمات المانيا على ود شحنة مسحوق سمك جاية من العيون (صور)..             بريطانيا: حنا قابلين بأحكام محكمة العدل الأوروبية على اتفاق الفلاحة والصيد البحري مع المغرب..             ملثمون كريساو بيكوب عامرة اخطبوط بالسلاح شمال الداخلة..             المفوضية الأوروبية: المفاوضات حول اتفاقية الصيد البحري مع المغرب وصلات لمرحلة متقدمة..             ياربي السلامة..نجاة 2 ديال البحارا بعد حادث اصطدام سفينة صيد بقارب صيد تقليدي فالداخلة..             البوليس فالداخلة طارو بـمروج للماحيا و ها شحال شدو عندو..             عثمان عيلة: غياب علامات التشوير وراء العديد من حوادث السير المميتة في الأقاليم الجنوبية..             البحرية المغربية وقفات قارب محمل بالسجائر والمعسل حدا الكركرات..             أفعى كانت غادي تصفيها لراعي غنم فطانطان والسبيطار مافيهش ترياق..             مكاين غير ولد ولوح.. شي وحدة لعبات بيها الوقت و لاحت رضيعة حدا مدرسة ضواحي كليميم..             للي عندو شي ميمة إتهلا فيها.            المشاكس السياسي و الحقوقي "محمد أعلي بيبا" يستقيل...            لحظة معانقة العربي البكاي للحرية.            لحظة معانقة الديش الظافي للحرية.                        من هو أفضل شخصية سياسية صحراوية لسنة 2012           



أضيف في 29 دجنبر 2015 الساعة 01:35


محمد عالي الجماني يصدر كتابا يحمل عنوان" الرؤية المعرفية القرآنية للإنسان والعمران".


الصحراء اليومية/العيون

أشرف الأستاذ الباحث "محمد عالي الجماني"، على توقيع كتابه الأول الذي حمل عنوان " الرؤية المعرفية القرآنية للإنسان و العمران"، الذي يعد شهادة حية لما تعرفه الساحة العالمية من الحديث عن حقوق الإنسان، لأن مفهوم حقوق الإنسان أو أنواع هذه الحقوق يرتبطان بالأساس بالتصور الذي نتصور به الإنسان، الكتاب يعد ثمرة مجهود من البحث والتتبع واختار المؤلف ألا يظل مكتوف الأيدي، ليباشر تدوين شهادته ونشر ما أكتسبه من معارف بحكم تكوينه الأكاديمي، وإعطاء الصورة الحقيقية لجيل الشباب الواعي المثقف من أبناء الأقاليم الجنوبية..

حيث، يأتي هذا الكتاب فإطار ما تعرفه الساحة العالمية من الحديث عن حقوق الإنسان، لأن مفهوم حقوق الإنسان أو أنواع هذه الحقوق يرتبطان بالأساس بالتصور الذي نتصور به الإنسان.

ومن جهة أخرى الأسس الرؤية الوضعية لمفهوم الإنسان تبقى نسبية وقاصرة ، بالرغم ما حققته من الرقي بهذا الإنسان في جميع المستويات الفكرية و المعرفية ، ولكنها تبقى نسبية وقاصرة لا تحقق المقصد الكوني لهذا الإنسان، لا تكفي وحدها في البناء الحضاري و الإزدهار العمراني ، فلا بد من منظومة قيم مرجعية مؤطرة تسدد و ترشد حركة الإنسان في فعله و إنجازه في الحياة، ومادام الإنسان كائنا نسبيا عرضة لمختلف الآفات كان لازماً أن تكون تلك المنظومة من غيره لا من عنده، وليس من ثمة يعلم العلم المطلق بالكون و الكائنات إلا خالقها سبحانه وتعالى، هو الذي يحقق مصالح العباد ويحفظ حقوقهم ويكرم آدميتهم ..

ومن هذا المنطلق أجتهد الأستاذ الباحث محمد عالي الجماني في توضيح بعض مضامين الرؤية المعرفية القرآنية للإنسان والعمران؛ إذ تشكل هذه الرؤية الإطار العام للنظام المعرفي و للحياة و للحضارة و الإعمار البشري، وذلك من خلال وحدة الرؤية و الفكر و المنهج، فهي رؤية كلية و فهماً شمولياً للكون و الحياة و الإنسان، وذلك من خلال إيجاد العلاقة السليمة بين الإنسان والكون و الحياة، وبين الدين والدنيا وبين الأصيل والمعاصر ، وبين الخلاق والسياسة، وبين التوحيد والحياة...، قوامه الوحدة و الإتساق، و إمكانات التأليف بين التباينات، فلا يمكن للإنسان ان يحقق وجوده الكوني إلا بهذه الأسس، وذلك لجل بناء حضارة إنسانية معاصرة؛ يتحقق فيها الحوار الحضاري و الأمن الإجتماعي والسلام العالمي..

و لأهمية الموضوع فالكتاب متواجد في مكاتب دولية ووطنية ومحلية، حيث يتواجد في مكتبة الألفية الثالثة بشارع محمد الخامس بالرباط، ومكتبة آل سعود في الدار البيضاء، ومكتبة الأصيل بمراكش، بالإضافة إلى توفره بمدينة العيون بكل من مكتبة الإرشاد والهداية بشارع القيروان ، ومكتبة الأطلس بشارع اسكيكيمة.

 





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- من النقل الى العقل

مهتمx

اجتهدت حين اجتنبت النقل واعتمدت على العقل وبرهنت لمن يدعون انهم اهل حضارة وتقدم انهم ليسوا هم اول من فكر في الانسان وفي حقوقه حين جئتهم بكتابك :
الرؤية المعرفيةالقرانية للانسان والعمران وكأني بهذا الكتاب سيجعلك خلدوني الصحراء مادام انه يتناول الدين والدنيا والانسان والعمران.
فهو لامحالة سيجمع بين المتعة التاريخية والفائدة الدينية ولاشئ امتنع وانفع منهما .نتمنى لك التوفيق والنجاح في مسيرنك العلمية والله ولي التوفيق

في 29 دجنبر 2015 الساعة 28 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


 
" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق





برلمانيون ومنتخبون: قرار وزير الثقافة بإعفاء الدحى أهل برا المندوب الجهوي للثقافة بالعيون غير مقبول وغير قانوني

بيان حقيقة حول الظروف المصاحبة لمشاركة الفرق الصحراوية بمهرجان أوسرد

الشاعرة السودانية منى حسن في حوار لـ " الصحراء اليومية "